Zamen | زامن
ماذا قالت الصحف الإسبانية عن فوز أتلتيكو وبرشلونة على بايرن وجلادباخ
احتفت الصحافة الإسبانية الرياضية بالانتصارين اللذين حققهما أتلتيكو مدريد وبرشلونة بدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا على حساب بايرن ميونيخ وبوروسيا مونشنجلادباخ الألمانيين. وكانت سعادة الصحافة المدريدية بالغة بعد تأكيد أتلتيكو تفوقه على المنافس البافاري، الأفضل في ألمانيا والمرشح بقوة دائما للقب التشامبيونز ليج، والفوز بهدف نظيف حمل توقيع البلجيكي يانيك كاراسكو، ضمن المجموعة الرابعة. وعنونت صحيفة (ماركا) الأعرق رياضيا في إسبانيا، بصدر صفحتها الأولى “أتلتيكو هنا”، مبرزة “الليلة الكبيرة” الاخرى التي قدمها في دوري الأبطال على الكالديرون، ليكرر ما فعله أمام نفس المنافس في الدور نصف النهائي الموسم الماضي، ولكن هذه المرة تحت قيادة الإيطالي كارلو أنشيلوتي. وأبرزت كذلك “حالة النحس” التي يستمر فيها أنشيلوتي، الذي لم يحقق سوى انتصار واحد أمام أتلتيكو في آخر تسع مواجهات. بينما كتبت صحيفة (آس) الموالية للروخيبلانكوس “أحبك يا أتلتيكو”، مع صورة ضخمة للفريق محتفلا بهدف الفوز. وأبرزت الصحيفة هدف كاراسكو الرائع من تسديدة قوية بيسراه هي الأولى التي تدخل مرمى مانويل نوير هذا الموسم من خارج المنطقة، وركلة الجزاء التي أضاعها الفرنسي انطوان جريزمان، وكذلك تصريح مدرب الفريق، دييجو سيميوني، بأنها “من أفضل مباريات الفريق في التشامبيونز ليج”. وبالمثل اهتمت الصحف الكتالونية بانتصار برشلونة، الثاني له على التوالي بعد سباعية سيلتك جلاسجو الاسكتلندي، على حساب جلادباخ بهدفين لواحد، رغم تأخره في النتيجة خلال الشوط الأول. واحتفت صحيفة (سبورت) الرياضية بهدف الانتصار الذي جاء بأقدام جيرارد بيكيه، مشيرة إلى أن الهدف جاء في وقت رائع للمدافع الدولي خلال هذا الموسم، وكتبت “بيكيهنباور” تحت صورة له، في إشارة لـ”القيصر”، أسطورة بايرن ميونخ الألماني. وأشارت إلى أن الانتصار يفتح الطريق أمام البلاوجرانا لتصدر المجموعة الثالثة، خاصة مع تعادل مانشستر سيتي الإنجليزي أمام سيلتك بثلاثة أهداف لمثلها. بينما ركزت (موندو ديبورتيبو) على هدف التعادل الرائع لأردا توران، وقالت أسفل صورته “أردا حاسم”، ممتدحة بداية الموسم الرائع للتركي بتسجيله خمسة أهداف وصناعته لأربعة أخرى. جدير بالذكر أن ريال مدريد الإسباني كان قد واجه هو الآخر خصما ألمانيا بهذه الجولة، بروسيا دورتموند، لكنه تعادل أمامه بهدفين لمثلهما في سيجنال آيدونا بارك، ضمن المجموعة السادسة، لتتواصل عقدته الممثلة في عدم الفوز مطلقا بهذا الملعب، وهو الأمر الذي احتفت به صحافة ألمانيا.
See this content immediately after install