Zamen | زامن
بنعطية.. مدافع طموح يستهدف جائزة "كوووة" لأفضل لاعب عربي
يدخل المهدي بنعطية نجم منتخب المغرب ويوفنتوس الإيطالي سباق المنافسة على جائزة "كووورة" لأفضل لاعب عربي، وذلك على هامش حفل جوائز "جلوب سوكر" العالمية التي ستنظم يوم 27 ديسمبر الجاري في مدينة "دبي" الإماراتية.ويتنافس بنعطية على هذه الجائزة مع كل من المصري محمد صلاح المحترف بروما الإيطالي، والجزائري رياض محرز لاعب ليستر سيتي الإنجليزي.ويسعى بنعطية لإنهاء العام بالتتويج بهذه الجائزة، رغم أنه يتواجد في مواجهة لاعبين عربيين من طينة الكبار، وهو ما يؤكد أن المنافسة لن تكون سهلة لحسم الجائزة.ومن سوء حظ بنعطية أنه يشغل مركز المدافع فيما يلعب محمد صلاح ورياض محرز في الشق الهجومي، وهو ما يعطي للمنافسة نكهة أخرى، خاصة أن أسهم المهاجم غالبا ما تكون مرتفعة مقارنة بالمدافع.الأكيد أن ترشح بنعطية لهذه الجائزة العالمية هي خطوة مهمة في مشواره الكروي، وتؤكد حضوره الجيد على المستوى الدولي بعد العروض التي قدمها في الفترة الأخيرة.ويبقى بنعطية واحدا من أبرز اللاعبين المغاربة الذي خطوا لأنفسهم مشوارا جيدا، ولعبوا لأكبر الأندية، حيث لعب للفئات الصغرى لمارسيليا قبل أن ينتقل لتور ولوريان وكليرمون فوت في الدرجة الثانية بفرنسا، وبعدها بإيطاليا حيث لعب لأودينيزي وروما، وعرج لألمانيا مع بايرن ميونيخ، قبل أن ينتقل ليوفنتوس مطلع هذا الموسم.ويؤكد المشوار الذي وقع عليه بنعطية أنه لاعب طموح، جنى ثمار اجتهادته ومثابرته، قبل أن يصل لما وصل إليه اليوم، حيث يعتبر قدوة ونبراسا للشباب المغربي المتعلق بالمستديرة، كما أنه يحظى بشعبية كبيرة بالمغرب.ويبقى الهاجس الذي عادة ما يؤرق بنعطية البالغ من العمر 29 سنة هي الإصابات التي جعلته يظهر لفترات متقطعة في تجربته السابقة مع بايرن ميونيخ، أو بعد انتقاله ليوفنتوس هذا الموسم، حيث أصيب في مناسبتين، وهو ما أثر نوعا ما على حضوره، وأبعده عن المنافسة.ويهدف بنعطية للتتويج بهذه الجائزة التي ستكون عبارة عن حافز معنوي له، علما بأنه فاز ببعض الجوائز الشخصية، لكن هذه الجائزة تأتي في وقت مناسب، حيث يسعى للبحث عن تقديم مستوى متميز مع ناديه يوفنتوس في ظل المنافسة الشرسة التي يعرفها دفاع الفريق، كما أنه يستعد للمشاركة مع المنتخب المغربي في كأس أمم إفريقيا 2017 بالجابون،
See this content immediately after install