Zamen | زامن
«pink taxi» تلغى العمولة وتكتفى باشتراكات السائقات
«فوزى»: الموديلات تبدأ من 2005.. ونخطط للتوسع فى الإسكندرية قرر تطبيق «pink taxi»، المتخصص فى تقديم خدمات التاكسى للسيدات، إلغاء عمولته التى يحصل عليها من السائقات، والاكتفاء باشتراك شهرى لا يتجاوز 500 جنيه. ويعتزم التطبيق تدشين خدماته فعلياً عبر «أندوريد» و«IOS» خلال مارس المقبل. قالت ريم فوزي، الرئيس التنفيذي، مؤسسة «pink taxi»، إنها أطلقت تطبيقها تجريبياً عبر أجهزة الهواتف الذكية التى تعمل بنظامى «أندرويد» و«آى فون». وقدمت نسختين من التطبيق، واحدة خاصة بالسائقات للتواصل معهن، والأخرى للعملاء، ويتم من خلالها طلب الخدمة. وأشارت إلى أن خدمة جديدة تتيح التعاقد مباشرة مع السائقات اللاتى يمتلكن سيارات خاصة، اعتباراً من موديل 2005، بدلاً من جلب سيارات لهن للعمل عليها. أعلنت «فوزى»، أنها ستلغى عمولتها، والاشتراك الشهرى خلال الشهر الأول من بدء عمل السيدات لديها، ثم ستحاسبهن بنظام الاشتراك الشهرى بعد ذلك، مشيرة إلى أن الاشتراك لن يزيد على 500 جنيه، بهدف عدم تقييد الفتيات بمواعيد عمل، أو بعدد رحلات. كما سيزيد دخلهن. ولفتت إلى أنها تستهدف استقبال 100 سيدة وفتاة للعمل بالخدمة الجديدة كمرحلة أولى، مشيرة إلى أن أسعار هذه الخدمة ستنخفض بأكثر من 50% تقريباً مقارنة بأسعار «بينك تاكسي» الأساسية. ويضم «pink taxi»، حالياً، نحو 102 سائقة، يغطين الأماكن الراقية بالقاهرة، على أن يتوسع فى الإسكندرية بعد ذلك. ويعمل لدى التطبيق نحو 75 سيارة تاكسى. نفت «فوزي»، سعيها لتغيير شكل السيارات التى ستدخل للعمل تحت مظلة «pink taxi»، أو وضع «لوجو» الشركة عليها، مشيرة إلى أنه ستتم متابعة الفتيات والعميل من خلال الـ«جى بى إس». وحول الأماكن التى يعمل بها «pink taxi»، أكدت «فوزى»، أنه لا يعمل بالمناطق العشوائية، أو المزدحمة، مشيرة إلى أن التاكسى يعمل بمناطق المعادى، ومصر الجديدة، ومدينة نصر، و6 أكتوبر، والمهندسين، والدقى، والتجمع الخامس، بالإضافة إلى بعض المناطق الأخرى الراقية. وحول التوسعات، قالت إن التطبيق يستقبل طلبات عديدة من الإسكندرية والمنصورة والغردقة، عبر صفحته الرسمية على «فيس بوك».. لكنها تسعى لتغطية مناطق القاهرة أولاً بشكل قوي، ثم التوسع بالإسكندرية كمرحلة ثانية من التوسعات خلال العام المقبل، وفقاً للخطة الاستراتيجية للشركة. قالت «فوزي»، إنها تهتم بإجراء تحاليل مخدرات للسائقات قبل العمل مع «بينك تاكسى»، وبيان بصحيفة الحالة الجنائية، والتأكد من سريان رخص القيادة. كما يجرى فريق العمل، فحصاً شاملاً على السيارة. وحول التحديات التى تواجه «pink taxi» فى السوق المحلي، أوضحت أن ارتفاع سعر الدولار، وتعويم الجنيه نهاية العام الماضى ضاعف من تكاليف الشركة، خصوصاً مع تصميم وإطلاق التطبيق. أضافت أنها تحاول، أيضاً، تقديم خدمات متميزة رغم ارتفاع تكاليف البنزين والسيارات، بالإضافة إلى زيادة الرواتب. وأكدت أن «pink taxi» يستقبل مئات الطلبات، إذ لا تزال الفكرة تنال إعجاب وإقبال الآلاف، معللة بأنها تقدم خدمات متميزة ومختلفة عن منافسيها فى السوق. كما توفر خدمة عملاء قوية يستطيع العميل الرجوع لها بشكل فورى عكس الشركات الأخرى.
See this content immediately after install