Zamen | زامن
سوني تكشف عن جهاز PS4 Pro الأكثر قوة على الإطلاق ونموذج Slim رسمياً
علمنا بقدوم هذا الإعلان لمدة أشهر الآن، إلا أن النظرة الرسمية الأولى على الجهازين مع تسعيراتهما قد أتت لنا في الأمس خلال مؤتمر شركة “Sony” في مدينة نيويورك الأميركية لتعلن وبشكل قطعي عن تواجد إصداري “PS4 Pro” الأكثر قوة و “Slim” المحدث عن الإصدار الأساسي. نبدأ الحديث بجهاز “PS4 Pro” والذي يأتي بمواصفات تقنية مذهلة بالنسبة لسعره والذي سنتطرق له لاحقاً. الجهاز الجديد قد تم تحديثه ليستخدم معمارية “AMD Polaris” للمعالج الرسومي مما سيسمح لهذا الإصدار الجديد من تشغيل كافة الألعاب الجديدة بدقة عالية الوضوح من فئة 4K. مع ذلك، ليس عليك القلق في حال لم تكن تمتلك شاشة قادرة على إخراج هذه الدقة فقد أكدت Sony بأن جميع المستخدمين سيرون تحسناً هائلاً في الرسوميات على شاشاتهم ذات دقة 1080p بفضل القوة المضاعفة مما سيعجل معظم الألعاب تعمل بسلاسة 60 إطار في الثانية وبتأثيرات رسومية لم نرها من قبل. بعض العناوين التي صدرت في السابق ستحصل على تحديث مجاني يطلقه المطورون للاستفادة من طاقة الجهاز الجديد، فعلى سبيل المثال كل من ألعاب “Rise of the Tomb Raider”، “Deus Ex: Mankind Divided” و “Call of Duty: Black Ops 3” ستكون من أوائل تلك الألعاب المستفيدة من الطاقة الإضافية عند إصدار الجهاز في شهر نوفمبر القادم. خيار دعم الألعاب لقدرات جهاز “Pro” الإضافية يقع على عاتق استديوهات التطوير إلا أننا نستطيع القول بشكل مؤكد بأن جميع ألعاب الاستديوهات المقربة من Sony ستأتي بدعم لكامل مواصفات النموذج الأحدث ك “Horizon: Zero Dawn” التي تم عرضها بدقة 4K وهي تبدو مذهلة. ملاحظة جانبية وجب ذكرها بأن “Pro” سيدعم كافة ملحقات البلايستيشن 4 الاعتيادية بما فيها القبضة المحسنة الأصغر حجماً بمقدار ضئيل وبشريط مضيء من الأمام. سعر الجهاز الجديد كان المفاجأة الأكبر لنا فهو سيصبح ملكك مقابل $399 فقط عند إصداره شهر نوفمبر المقبل لنسخة 1 تيرابايت. الإعلان الآخر ل Sony كان عن نموذج PS4 Slim الذي كنا نعلم بوجوده مسبقاً بسبب التسريبات الكثيرة إلا أن ما لم نعلمه هو أن “Slim” سيصبح النموذج الأساسي الجديد لمنصة PS4، أي أن الإصدار الحالي قد يتوقف تصنيعه ليصبح Slim هو الاعتيادي و Pro الحل الأكثر قوة. يقف PS4 Slim عند فئة $299 السعرية وهو متوافر للطلب المسبق من الآن. وجب التنويه إلى أن ذلك لا يعني بأنك سوف تخسر القدرة على تشغيل الألعاب القادمة أو أن منصتك الحالية لم تعد ذات نفع، فمسؤولو Sony قاموا بالتأكيد مراراً إلى أن “Pro” ليس هنا ليستبدل المنصة الاعتيادية أو ليحظى بحصرياته الخاصة به، وإنما هو مجرد خيار أكثر قوة لمن يريد الحصول على رسوميات أعلى وإطارات أكثر سلاسة. بينما جهاز PS4 Slim يأتي بذات المواصفات التقنية للإصدار القديم الحالي وهو نقطة بدء لا بأس بها لمن أراد دخول عالم ال PS4 بسعر أقل دون أن تهمه القدرات الرسومية. من الناحية السلبية ف “PS4 Pro” لا يأتي بدعم أقراص 4K للأفلام عالية الدقة وهو قرار غريب من جهة Sony. الجهاز يدعم العرض بدقة 4K من على شبكة الإنترنت إلا أن قارئة الأقراص لن تقوم بتشغيل الأفلام عالية الوضوح لذا فهي نقطة تستحق الاعتبار. بينما جهاز “PS4 Slim” لا يبدو منطقياً في هذه المرحلة فهو لا يأتي بأي شيء جديد والسعر الممتاز ل “Pro” يجعل من الغريب بأن تتجه إلى جهاز آخر بنصف القوة لتوفير 100$ فقط. نقطة أخيرة تم ذكرها في المؤتمر هي دعم جميع نماذج البلايستيشن 4 الآن لتقنية HDR لألوان أفضل وأكثر تنوعاً. التقنية الجديدة سيتم إطلاقها في تحديث مجاني لاحق لتقوم بتقديم تحسين رسومي على بعض الألعاب التي ستقوم بدعمها ك “The Last of Us Remastered” والتي استُخدمت لعرضها. شاهد عرض الإعلان الرسمي عن Pro أدناه:
See this content immediately after install