Zamen | زامن
مترجم: لماذا قامت «مايكروسوفت» بشراء «لينكد إن» مقابل 26 مليار دولار؟
في تقرير للكاتب مارك هاشمان على موقع «PCWorld»، تناول الكاتب الصفقة التاريخية لمايكروسوفت لشراء موقع «لينكد إن» مقابل 26.1 مليار دولار، والتي يرى أن مايكروسوفت قامت بها نظرًا لاتفاق أهدافه مع ما تطمح به مايكروسوفت، وخاصة مع المساعد الشخصي لـ«مايكروسوفت» والذي يحمل اسم «كورتانا» وكذلك خدمات أوفيس 365.بحسب التقرير، توفر «كورتانا» في الوقت الحالي بعض المعلومات الأساسية والمساعدة في أجندتك اليومية وتقدم اقتراحات لمساعدتك في أداء أعمالك على الوجه الأمثل، مثل الوقت الأفضل للمغادرة لتصل إلى اجتماعك في الوقت المناسب دون تأخير، بينما تطمح مايكروسوفت لتطوير «كورتانا» ليصبح بإمكانها أن تساعدك في كل ما تحتاجه بشأن علاقات العمل والمعلومات التي يمكن الاستفادة منها لتعزيز تلك العلاقات، وهنا وجدت «مايكروسوفت» ذلك الرابط القوي الذي يجمعها بـ«لينكد إن».ويقول الكاتب إنه إذا كنت قلقًا بوصفك مستخدمًا من أن تجمع «مايكروسوفت» المزيد من بياناتك الشخصية، فربما عليك حذف حسابك على «لينكد إن»، فبجانب ما تعرفه مايكروسوفت عنك بالفعل من بيانات من خلال برامجها وتطبيقاتها، من المتوقع أن يُكمِل ضم «لينكد إن» معلومات الأفراد الأكثر خصوصية من العمل والدراسة وزملاء العمل والمهارات والإحصاءات.وبحسب موقع Vox الأمريكي، فتلك الصفقة هي جزء من نقلة كبرى في إستراتيجية «مايكروسوفت» والتي ربما لم يلاحظها أغلب المستخدمين، وهي اتجاهها للتركيز على توجيه مبيعاتها للشركات والأعمال تحت قيادة مديرها التنفيذي الجديد، بعد فشل سابق حققته في دخول سوق الهواتف، وأكد الموقع أن «لينكد إن» يناسب تلك الإستراتيجية بشكل مثالي، حيث سيمكنهم من زيادة ارتباطهم بعالم الأعمال بقوة، من خلال الشبكة الأقوى في هذا المجال.
See this content immediately after install