Zamen | زامن
عودة الإبن الضال .. ماريو جوتسه
نجح بوروسيا دورتموند في مواصلة تألقه وفاز على فرايبورغ مساء الجمعة (23 سبتمبر/ أيلول) بنتيجة 3-1 في الجولة الخامسة من الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا). وكانت تلك المباراة في منتهى الصعوبة بالنسبة لدورتموند حيث إن فرايبورغ أبدى مقاومة كبيرة قبل أن يحسم دورتموند النتيجة.ورغم أن صعوبة المباراة كانت تمس جميع لاعبي دورتموند، إلا أن لاعبا واحدا كان معنيا بالأمر أكثر من غيره. إنه ماريو غوتسه، الذي شارك لأول مرة على ملعب دورتموند "سيغنال إدونا بارك" منذ عودته لفريقه الأصلي هذا الصيف، بعد ثلاثة أعوام قضاها لدى الغريم التقليدي بايرن ميونيخ.آخر مباراة خاضها غوتسه مع دورتموند في هذا الملعب كانت في أبريل/ نيسان 2013 عندما فاز الفريق على ريال مدريد 4-1، في مباراة توصف الآن "بالأسطورية". وبعد مرحلة بايرن وعودته الآن توعدت مجموعات الألتراس بدورتموند مثل مجموعة "ذا يونيتي" بتحويل مباراة فرايبورغ إلى "حفلة صفير" ضد غوتسه، الذي أغضب عددا كبيرا منهم بسبب ذهابه إلى بايرن ميونيخ. وكان اللاعب قد ذهب إلى الملعب بعد ظهر الجمعة بمشاعر مختلطة وتحدث عن ذلك بعد انتهائها قائلا: "لقد فكرت في الأمر طبعا مقدما ولم أكن أعرف ماذا ينتظرني"، حسب ما نقل موقع نادي دورتموند على الانترنت.
See this content immediately after install