Zamen | زامن
الصمت يخيم على حساب طفلة سورية جذبت أنظار العالم عبر تويتر
خلال هجوم لقوات الحكومة السورية على منطقة شرق حلب المحاصرة، اختفت من موقع تويتر طفلة، كانت قد جذبت أنظار العالم بتغريداتها عبر موقع التواصل الاجتماعي.وظلت الطفلة بنى العابد (7 سنوات) ترسم صورا للحياة في حلب من خلال تغريدات باللغة الإنجليزية، كتبتها بمساعدة والدتها التي تعمل مُدرّسة.لكن حسابها على موقع تويتر حُذف يوم الأحد بعد أن اقتحمت قوات الحكومة السورية مناطق شرقي المدينة. وقالت والدة بنى في آخر تغريدة لها: "متأكدون أن الجيش سيقبض علينا الآن. سنرى بعضنا البعض أيها العالم في يوم ما. وداعا. فاطمة".قُسمت حلب، ثاني أكبر المدن السورية، إلى شطرين خلال الصراع المستمر في سوريا منذ فترة طويلة. كانت بنى تعيش في الجزء الشرقي الواقع تحت سيطرة قوات المعارضة، والذي تعرض لقصف عنيف من الجيش السوري.
See this content immediately after install