Zamen | زامن
روسيا تواصل البحث عن حطام طائرتها المتجهة لسوريا
قالت وزارة الدفاع الروسية إن عمليات البحث جارية بعد تحطم الطائرة "تو154" التابعة لوزارة الدفاع والتي كانت متجهة إلى سوريا وعلى متنها 92 راكبا بينهم عدد من كبار الضباط، مستبعدة العثور على أحياء، بينما فتحت لجنة عسكرية روسية تحقيقا جنائيا بشأن الحادث.وقال مراسل الجزيرة في موسكو زاور شوج إن الرئيس الروسي أعلن تشكيل لجنة حكومية للتحقيق يرأسها رئيس الوزراء ديميتري ميدفيديف وتم إرسال أول لجنة تحقيق من قبل وزارة الدفاع للوقوف على حيثيات الحادث.كما فتحت لجنة التحقيق الروسية العسكرية قضية جنائية بشأن تحطم الطائرة لتحديد ما إذا كان الحادث ناجما عن انتهاكات لنظم السلامة الجوية، حيث يجري استجواب الطاقم التقني المكلف بإعداد الطائرة للإقلاع.وأشار المراسل إلى أن عشرات السفن والطائرات والمروحيات والطائرات بدون طيار تبحث عن الجثث وحطام الطائرة المنكوبة على مساحة تبلغ سبعة كيلومترات على طول الشاطئ، وعلى عمق بين 50 و70 مترا.وقد أكدت وزارة الدفاع الروسية عدم العثور على ناجين من ركاب الطائرة البالغ عدهم 92 راكبا.وتبين من لائحة الركاب والطاقم وفق وزارة الدفاع أن 64 من أعضاء فرقة ألكسندروف الرسمية لـلجيش الروسي، وقائدها الجنرال فاليري خليلوف كانوا على متن الطائرة، إضافة إلى أربعة ضباط برتبة عقيد، وثلاثة ضباط آخرين برتبة مقدم ورائد ونقيب.وكان بين الركاب إضافة إلى الضباط وجنود روس، مدير إدارة الثقافة في وزارة الدفاع الروسية، وشخصية شهيرة في مجال العمل الإنساني، وتسعة صحفيين، بينهم ثلاثة من موظفي قناة "بيرفي كنال" العامة.وكانت فرقة "الجيش الأحمر" الموسيقية الشهيرة متجهة إلى سوريا للترفيه عن الجنود الروس بمناسبة العام الجديد، وفق ما ذكرته وزارة الدفاع الروسية.
See this content immediately after install