Zamen | زامن
معارك ضارية شرق حلب والمعارضة تصد هجمات للنظام
تشهد جبهات بالأحياء المحاصرة شرق حلب معارك ضارية بين كتائب المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام والمليشيات الموالية له وسط استمرار القصف العنيف أوقع خسائر في صفوف المدنيين، في وقت تمكنت فصائل المعارضة من صدّ هجمات جديدة لقوات النظام المتقدمة في الأحياء الشرقية وكبدتها خسائر، بالتزامن مع إعلان الكتائب المقاتلة في حلب عن تشكيل جيش حلب لمواجهة تقدم جيش النظام.وقالت شبكة شام إن معارك وصفتها بالعنيفة جدا تدور على جبهات حي الشيخ سعيد جنوب شرق المدينة، وأشارت إلى أن قوات المعارضة صدت جميع محاولات قوات النظام للتقدم واستعادة عدة نقاط في الحي، إضافة إلى السيطرة على مبان عديدة كانت قد خسرتها سابقا في السكن الشبابي بحي المعصرانية.وأوضحت المصادر نفسها أن مسلحي المعارضة كبدوا قوات النظام -التي سيطرت على نحو 40% من مناطق سيطرة المعارضة بحلب الشرقية خلال الأيام الماضية- قتلى وجرحى وخسائر في المعدات.في السياق، قالت وكالة مسار برس المعارضة إن فصائل المعارضة قتلت وأسرت عددا من عناصر قوات النظام أثناء محاولتهم التقدم على جبهة الشيخ سعيد، وتزامن ذلك مع اشتباكات عنيفة بين الجانبين على جبهات حيي كرم الطراب وبستان القصر، مما أسفر عن سقوط المزيد من القتلى في صفوف قوات النظام.وتسعى قوات النظام السوري والمليشيات الأجنبية المتحالفة معها للمحافظة على ما حققته من تقدم وتضيق الخناق على المناطق التي ما زالت خاضعة للمعارضة شرق حلب، وسط أنباء عن إرسال قوات النظام تعزيزات عسكرية تشمل المئات من قوات الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة تمهيدا لخوض حرب شوارع شرق المدينة المحاصر والذي يعاني سكانه من أوضاع إنسانية متدهورة.
See this content immediately after install