Zamen | زامن
المواد الغذائية والفيتامينات ودورها في منع تدهور الزرق في العين
من المعلوم لدى الجميع أن التغذيةَ الصحيحةَ جزءٌ لا يتجزّأ من نمطِ الحياةِ الصحيّ، خاصةً عندما تقترن بممارسةٍ معتدلةٍ للرياضة وأخذِ قدرٍ كافٍ من الراحة، وإليها ترجع قوة أجسامنا في مقاومةِ الأمراض المختلفة. وتعتبر التغذية المتوازنةُ الطريقة المثلى لضمان الحصولِ على جميعِ الفيتاميناتِ والمعادنِ، وذلك بتناولِ كمياتٍ كافيةٍ من الخضارِ والفاكهة التي تعتبر المصدرَ الأساسيّ للكاروتينوئيدات، والتي تتّسم بدورها بفوائدَ عديدةٍ للعينين وصحتهما.وقد وُجد بالدراساتِ والأبحاث أنّ الفاكهة والخضروات الغنيةَ بالفيتامين A والفيتامين C تقللُ بشكلٍ كبير من مخاطرِ الإصابةِ بالمياه الزرقاء (الزَرَق) في العينين. ويعتبر كلّ من الكرنب، والملفوف، والسبانخ، والكرفس، والجزر، والخوخ، والفجل، والفاصولياء الخضراء، والشوندر من أهم مصادر المغذيّات المفيدة لصحة العينين، وصحة الجسم بشكل عام.وإلى جانبِ الفيتامينات، تساعدُ مضاداتُ الأكسدة في تخفيفِ أضرار الإصابةِ الناتجةِ عن الجهد التأكسدي في العين، والذي يرتبط بدورِه بتلفِ العصبِ البصري في المياه الزرقاء. ويعتبرُ الرمان، والتوت، والتوت البري، والشوكولا الداكنة، والشاي الأسود والأخضر، والخضار الورقية الداكنة كالسبانخ، وليكوبين البندورة، وبذور الكتان من أهم مصادرِ مضادات الأكسدة.وعلى الرّغم من عدم وجودِ أدلةٍ تشيرُ بأن المكمّلات الغذائيةَ تفيد المصابين بالمياه الزرقاء، إلّا أن بإمكانِهم استخدامُ المكمّلاتِ الغذائية التي تحتوي على الفيتامين A وC وE ومجموعة فيتامينات B إضافةً إلى معادن المغنيزيوم، والزنك، والكالسيوم في حال معاناتِهم من نقصِ هذه العناصر في النظامِ الغذائيّ.يُذكر أن بعضَ الأعشابِ البريّةَ مثل الجينكو Ginkgo يمكن أن تزيدَ من النزيف أثناءَ العمليات الجراحيةِ للمياه الزرقاء، لذلك يُنصحُ الجميعُ باستشارةِ الطبيب قبل تناول أي نوعٍ من المكمّلات التي تُباع دون وصفةٍ طبية حرصاً على سلامة المريض وعدمِ حدوثِ أي مضاعفاتٍ جانبيّة.المصدر:
See this content immediately after install