Zamen | زامن
لينكس في الخامسة والعشرين من عمرها: خمسة وعشرون سؤالاً وجواباً [ القسم الرابع و الأخير ]
لينكس في الخامسة والعشرين من عمرها: خمسة وعشرون سؤالاً وجواباً مع «لينوس تور فالدس»، مطور نظام التشغيل مفتوح المصدر، متحدثاً عن ماضيه وحاضره ومستقبله [ القسم الرابع و الأخير ]ستيفن كاس: ما هو التوجه التقني الحالي الذي يجعلك متحمساً؟ هل هناك أي شيء انت منزعج بشأنه ؟لينوس تور فالدس : كنتُ دائماً مهتماً في النُّوى الجديدة للعتاد وخاصةً المُعالجات، وهذا هو السبب الذي جعلني ابدأ ببناء نظام التشغيل الخاص بي في المقام الأول، وما زلت متشوقا لرؤية المزيد من العتاد الجديد. طبعاً في معظم الوقت فإنها مجرد عملية تغيير بسيط يتمُّ على عتاد موجود مسبقاً[ وانا حقا اعتقد ان عملية التطوير يجب ان تتم على هذا النحو] ، ومع ذلك تبقى واحدة من الأشياء التي أحاول أنْ أبقى على اطلاع دائم بها.بنظرة أوسع, ولكنْ ليس من الناحية التي أتعامل معها فإنَّه – حقا – من المدهش رؤية الذكاء الصنعي أصبح حقيقة.كان الذكاء الصنعي من الاشياء التي نقول عنها « لازالت تحتاج 20 عاما أخرى » , وستبقى محتاجة لعشرين عاماً أخرى.ولم أكنْ مندهشًا كثيرًا من جميع هذه النماذج المعتمدة على القواعد التي اعتاد الناس استخدامها.الآن, واخيرًا, الشبكات العصبونية بدأت تأخذ مكانها حقاً، وجدتُ ذلك مشوقاً جداً، أنها ليست من مجالات عملي، وليست مجالاً أتوقع حقاً أنْ أعمل فيه، ولكنَّها تبقى ممتعة. وبخلاف طريقة عمل لغات البرمجة المجنونة مثل .[ lisp ,prolog] .فإن الشبكات العصبونية المتكررة تعمل بشكل طبيعي.و لستُ منزعجاً – مثل بعض الناس الذين يبدو عليهم ذلك بوضوح – من حقيقة أنّ الذكاء الصّنعيّ الحقيقي قد بدأ يحصل في نهاية المطاف بالفعل.ستيفن كاس: هل تعتقد أن لينكس سيبقى في تطور في الذكرى السنوية الخمسين؟ ما الذي تأمل أن يصل إليه نظام التشغيل حينه ا؟لينوس تور فالدس : لست من الأشخاص الذين لديهم تلك الرؤية، فأنا أخطط بخطوات متثاقلة جداً، وأحاول أنْ أبقي عيني دوماً أمامي على الأرض، سوف أترك للآخرين أن يقوموا بالتوقعات الكبيرة حول ما سنكون فيه خلال السنوات الخمسة او العشرة أو الخمسة والعشرين القادمة وأظن أننا سنكون بخير, لطالما أننا نبقى على إطلاع بالتفاصيل الصغيرة في حياتنا اليومية, وأنْ نقوم بأفضل ما نستطيع أن نقوم به.قد يكون من الممتع أكثر معرفة ما إذا كان سيحدث للعالم ثورات كبيرة وكيف ستبدو الأشياء مختلفة جذرياً بعد خمس وعشرين سنة من الآن. ولكنَّ الكثير من القضايا الأساسية في انظمة التشغيل مازالت كما هي منذ الستينيات، عندما بدأ الناس بامتلاك انظمة تشغيل بوقت طويل قبل لينكس.أنا أشكُّ بأننا قد رأينا العديد من التغيرات في عمل الحاسوب في آخر خمسين سنة, والتي ليس من الضروري أن نرى مثلها في المستقبل.الأشخاص الذين يعملون بالعتاد المادي مثل مطوري البرمجيات أصبحوا يعلمون ببساطة ما الذي يعمل والذي لا يعمل.بالطبع، فإن الشبكات العصبونية في النهاية ستغير العالم, ولكن أهم شيء فيها أنك لا تقوم ببرمجتها، إنها تتعلم ومنطقها عائم [منطق متدرج لا يعمل بنمط صح وخطأ و0،1]، أستطيع تقريباً أن أضمن لك أنهم لن يبدلوا نموذج الحوسبة التقليدي لهذا السبب تحديداً، سيطالب الناس بعدها بآلات أذكى ومع ذلك فان الناس ستبقى تريد آلات تقوم بما يريدونه منها بالضبط، وبذلك فإنَّ اسلوب الحوسبة القديم الخاص بنا لن يذهب بعيداً، سيستمر بالازدياد فقط.المصادر في رابط المنشور على صفحتنا
See this content immediately after install