Zamen | زامن
مجتمع الألعاب في تونس: قصّة أبطالها هواة وإنجازاتها عالمية
يمكن ملاحظة نموّ مجتمع الألعاب في تونس بسهولة، سواء كان ذلك من خلال المساحات المخصّصة للّعب أو الشركات الناشئة المخصّصة لإنشاء ألعاب الفيديو، أو من خلال الأشخاص الفاعلين في القطاع الذين يريدونه أن يشكّل طفرةً اقتصاديةً في البلاد. قبل عامٍ من الآن، إذا كنتَ تسير في دوار هيشر الشهير لا بدّ وأن يثير انتباهَك بابٌ نصف مغلقٍ تجدُ خلفه مراهقين يلعبون ألعاب الفيديو. هذه الأماكن التي تسمّى "مقاهي الإنترنت"، والتي باتت بمثابة مساحاتٍ للّاعبين، كان التونسيون قد اعتادوا زيارتها قبل الثورة للولوج إلى الشبكة العنكبوتية. واليوم، بات يوجد في تونس مجتمعٌ للّاعبين يضمَ أكثر من 600 ألف لاعبٍ، ما مهّد الطريق أمام نشأة قطاعٍ للشركات الناشئة المخصّصة لتحسين تجربة اللعب، مثل "ديجيتال مانيا" Digital Mania. يضمّ هذا القطاع خمس شركاتٍ إلى الآن، تُقدّر قيمة بعضها بأكثر من مليون دولار أميركيّ فيما تستمرّ بالتوسّع وتوفير فرص العمل بعد سنواتٍ على إنشائها.
See this content immediately after install