Zamen | زامن
التعاون يتكتم على صفقة السيراليوني كمارا
حسمت إدارة نادي التعاون أولى صفقاتها الأجنبية هذا الموسم بالتعاقد مع مهاجم نادي دي سي يونايتد الأميركي السيراليوني الحاج كمارا (23 سنة)، بعقد يمتد حتى نهاية موسم 2021، بتوصية من المدير الفني البرتغالي غوميز، ودعم من رئيس النادي الفخري تركي آل الشيخ الذي تكفل بقيمة عقد اللاعب، لينضم إلى الثلاثي صانع ألعاب الفريق السوري جهاد الحسين ومحور الارتكاز البرازيلي ساندرو مانويل، والمدافع البرتغالي ماتشادو.وأكد رئيس النادي محمد القاسم أن دعم رئيس النادي الفخري لمجلس إدارته وتكفله بقيمة عقد المهاجم الجديد الحاج كمارا ما هو إلا امتداد لدعمه اللامحدود، وقدم القاسم شكره وتقديره لتركي آل الشيخ نيابة عن كل التعاونيين نظير وقفاته الدائمة مع النادي، وتمنى القاسم أن يصنع اللاعب الإضافة الفنية المرجوة في خط المقدمة، ويكون التوفيق حليفه بجانب بقية زملائه اللاعبين.ولم يفصح التعاونيون عن قيمة عقد المهاجم الحاج كمارا، بعد المفاوضات الطويلة، التي قادها المشرف على الفريق الأول عبد الله الدخيل ومهندس الصفقات التعاونية نايف الحسين الذي يقف خلف كل الصفقات المحلية والأجنبية في المواسم الأخيرة، إذ تعتمد عليه إدارة القاسم التفاوض مع اللاعبين المحليين والأجانب لعلاقاته الواسعة في الوسط الرياضي، وهذا ما أكده نائب الرئيس علي الشايعي، الذي كشف أن نايف الحسين كان خير معين لإدارة النادي في إقناع اللاعب، ووصفه بالسر الذي يقف خلف كل الصفقات التعاونية.مهاجم التعاون الجديد مثّل المنتخب السيراليوني الأول، بيد أن ابتعاده عن الخريطة الأساسية في ناديه السابق دي سي يونايتد الأميركي، كان وراء ابتعاده عن صفوف المنتخب، وأعير من ناديه دي سي يونايتد الذي يلعب في الدرجة الأولى إلى نادي لريتشمورد ريكرز «درجة ثانية» وخاض معه 9 مباريات وسجل 4 أهداف.وسبق للحاج كمارا أن حقق الدوري السويدي مع فريقه نور كوبينغ الذي قدمه مستوى مميزاً استحق معه الاستمرار مع الفريق لموسم آخر، ولعب 46 مباراة رسمية في الدوري السويدي وسجل 21 هدفاً وصنع 6 أهداف، واشتهر أيضاً على المستوى العالمي بسبب ردة فعله بعد إشهار الحكم البطاقة الحمراء في وجهه، بسبب بكائه بصوت عالٍ وهو يجري لغرفة تغيير الملابس.وعلمت «الشرق الأوسط» أن رئيس النادي محمد القاسم أنهى إجراءات انتقال حارس نادي وادي دجلة المصري عصام الحضري على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الرياضي الجديد، ومن المنتظر أن يعلن التعاونيون خلال اليومين المقبلين عن التوقيع مع أول حارس أجنبي في المنافسات السعودية، بعد القرار الأخير من اتحاد القدم الذي يسمح بالاستعانة بالحارس الأجنبي.وفي الجهة الأخرى من مدينة بريدة، أنهت إدارة نادي الرائد برئاسة عبد العزيز التويجري التوقيع مع المدافع البرازيلي إيلي سابيا (29 سنة) بعد مفاضلة بين عدد من ملفات اللاعبين العرب والأفارقة، قبل أن يقع اختيار المدير الفني للفريق الأول الجزائري توفيق روابح، على المدافع البرازيلي إيلي سابيا، وانضم المدافع الجديد إلى جانب الثلاثي، المهاجم الكاميروني بانغورا، وصانع ألعاب الفريق وبيندر لويس، ومحور الارتكاز أمورا.ولم تفتح إدارة الرائد خط المفاوضات لإكمال عقد اللاعبين الأجانب بعد القرار الجديد، لحين عودة الفريق من معسكره الخارجي، ووقوف المدرب الجزائري توفيق روابح على المراكز التي تحتاج لتدعيم بعناصر أجنبية، في حال لم تستطع الإدارة جلب عناصر محلية التي طالب بضمها الجزائري روابح.وعلى الصعيد الميداني، اختتم لاعبو الرائد المرحلة الأولى من مرحلة الإعداد التي تسبق انطلاق التدريبات الرئيسية، والتي ضمت اللاعبين المصعدين من الفريق الأولمبي ودرجة الشباب، بطلب من المدير الفني الجزائري توفيق روابح الذي كثف من التدريبات اللياقية طيلة الأيام العشرة التي أشرف فيها على التدريبات، وفي الأيام الثلاثة الأخيرة، اعتمد على النواحي الفنية، بالتسديد على المرمى وتمرير الكرة في مساحات ضيقة.واختتم الحصة التدريبية الأخيرة من مرحلة الإعداد الأولى بمناورة على كامل الملعب طُبق من خلالها عدد من الجمل الفنية، وأوقف اللعب في أكثر من مناسبة لشرح بعض الأخطاء، ومطالبة اللاعبين بالتحرك دون كرة، وعدم ترك مساحات في المناطق الخلفية، قبل أن يسلم تقريره النهائي للمشرف العام على الفريق الأول عبد الله السبيعي، موضحاً فيه أسماء اللاعبين الذين سينضمون للمعسكر الخارجي.
See this content immediately after install