Zamen | زامن
لهذا ليس من السهل هزيمة الآي-فون تقنياً
اشتهرت أبل بين العديد من الأوساط بأنها الشركة التي لا تهتم بالعتاد وأنها عنيدة بشكل يمنعها من تطوير عتادها كما تفعل هواتف الأندرويد كل عام مع معالجات ذات سرعة عالية وذاكرة مؤقتة “رام” يصل إلى 6 جيجابايت في بعض الهواتف! بل أن أبل مشغولة بإلغاء مدخل السماعة والقيام بتغييرات غير ضرورية.. ولكن كل سنة تبقى هواتفها على رأس أعلى الهواتف مبيعاً. ببساطة لأن كل ما سبق غير صحيح.
See this content immediately after install