Zamen | زامن
استثناء “النويس” الإماراتية من ضوابط تملك الأراضى فى سيناء
الشركة تنشئ محطة كهرباء تعمل بالفحم فى عيون موسى باستثمارات 4.5 ملياردولارحصلت شركة «النويس» الإماراتية على استثناء من قانون سيناء رقم 14 لسنة 2012، والذى ينص على حظر تملك الأجانب فى سيناء.وقالت مصادر بوزارة الكهرباء لـ«البورصة»، إن الحكومة وافقت على استثناء شركة النويس الإماراتية من القانون، لإنشاء محطة كهرباء تعمل بالفحم بقدرة 2640 ميجاوات فى منطقة عيون موسى، باستثمار «إماراتى-صينى» يصل إلى 4.5 مليار دولار.وأضافت المصادر لـ«البورصة»، أن وزارة الكهرباء فى المراحل النهائية لاتمام الاتفاق مع شركة النويس الإماراتية، وتم الانتهاء من جميع المفاوضات الفنية والمالية وتخضع العقود حالياً لمراجعات قانونية تمهيداً لإرسالها إلى مجلس الوزراء للموافقة عليها.وذكرت، أنه سيتم إنشاء رصيف بحرى لاستقبال الفحم الوارد على ناقلات مغلقة للحد من الانبعاثات، طبقاً للاشتراطات البيئية للبنك الدولى.وكانت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة وقعت مذكرة تفاهم مع «النويس» الإماراتية نهاية سبتمبر 2014، لإنشاء محطة كهرباء تعمل بالفحم، وتم توقيع عقد مشروط مرتبط بقبول الجانب المصرى تعريفة شراء الكهرباء لتنفيذ محطة إنتاج الكهرباء تعمل بتكنولوجيا الفحم، ووفقاً للعرض الذى تقدمت به «النويس» سيتم إنشاء المحطة بنظام البناء والتشغيل والتملك B.O.O.وذكرت المصادر، أن شركة النويس، طرحت الأعمال الخاصة بالمحطة على مقاولى التنفيذ والتركيبات، وتم الاتفاق على جميع الضوابط والاشتراطات بالتعاون مع مكتب الاستشارات الأمريكى «بلاك آند فيتش».ووفقاً للاتفاق سيتم تنفيذ المرحلة الأولى من محطات الفحم عبر وحدتى توليد، قدرة الواحدة 660 ميجاوات خلال 40 شهراً من التوقيع.كما تسعى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لتفعيل مذكرات التفاهم التى تم توقيعها خلال مؤتمر القمة الاقتصادى الذى عقد فى مدينة شرم الشيخ لضخ استثمارات فى قطاع الطاقة بقيمة 15 مليار دولار، وتتضمن إنشاء محطات لإنتاج الكهرباء تعمل بالفحم، ومشروعات ضخ وتخزين مياه لإنتاج الطاقة، ومحطات طاقة جديدة ومتجددة، وتطوير وتحديث منظومة التوزيع وشبكات النقل.
See this content immediately after install