Zamen | زامن
الدفعة الأخيرة من المدنيين تستعد لمغادرة شرق حلب
قال مراسل الجزيرة في سوريا إن عمليات إجلاء المدنيين من شرق حلب أوشكت على الانتهاء، كما يجري الاستعداد لبدء نقل مقاتلي المعارضة المسلحة إلى مناطق سيطرتها في الريف الغربي، بينما يستعد خمسمئة من أهالي منطقتي كفريا والفوعة بريف إدلب لدخول مدينة حلب من الجهة الغربيةوقال مراسل الجزيرة عمرو حلبي إن نحو مئة حافلة تستعد لنقل الدفعة الأخيرة من المدنيين لإخلاء شرق حلب من المدنيين، وذلك بحضور مندوبي الهلال الأحمر وفرق التفاوض، وأضاف أن المدنيين فضلوا ألم التهجير على الموت تحت الأنقاض بفعل القصف. ومن ريف إدلب، قال مراسل الجزيرة أدهم أبو الحسام إن آخر دفعة من المدنيين العالقين عند عقدة الراموسة بمدينة حلب لم يتمكنوا من الخروج بعد، حيث تنتظر الحافلات ومئات السيارات موافقة المليشيات الإيرانية التي تسيطر على الحاجز هناك.وفي منطقة الراشدين بريف حلب الغربي، قال مراسل الجزيرة ميلاد فضل إن ثماني حافلات تقف عند أطراف مدينة حلب وتستعد لدخول منطقة جبرين الخاضعة للنظام، وهي تحمل خمسمئة شخص قدموا من منطقتي كفريا والفوعة بريف إدلب. وأضاف المراسل أن المليشيات الإيرانية تشترط دخول كل القافلة إلى غرب مدينة حلب، ومعها جثث العديد من عناصر المليشيات الإيرانية والعراقية الذين قتلوا في المعارك، حتى تسمح في المقابل بخروج مئة حافلة ونحو أربعمئة سيارة وهي تحمل المدنيين من الأحياء الشرقية.وبعد الانتهاء من إجلاء المدنيين من شرقي حلب، سيتم إجلاء المدنيين المحاصرين في بلدتي مضايا والزبداني بريف دمشق إلى ريف إدلب، وفقا للاتفاق.
See this content immediately after install