Zamen | زامن
لماذا يغامر زيدان بإراحة أبرز نجومه وإجراء المداورة بشكل واسع؟
مرة أخرى يفاجئنا زين الدين زيدان باستبعاد نجمين من الطراز الأول عن قائمة فريقه التي تستعد لخوض مواجهة جديدة في الدوري الإسباني ضد إسبانيول، كريستيانو رونالدو وجاريث بيل، إلى جانب مجموعة أخرى من اللاعبين البدلاء.استبعاد رونالدو وبيل لا شك بأن سببه الرئيسي المرض والإصابة على التوالي، لكن حسب الأنباء الصادرة من وسائل الإعلام فإن كلا اللاعبين يملكان فرصة اللعب غداً في حال تواجدوا بالقائمة الرسمية المتجهة صوب برشلونة، على الأقل بالنسبة لرونالدو الذي يعاني من ألم في الحلق الذي من الممكن أن يتلاشى بحلول مساء الغد، لكن زيزو قرر استبعاد كليهما قبل يوم ونصف تقريباً على انطلاق اللقاء.زيدان فعل ذلك في العديد من المناسبات، بل أن تصريحه في المؤتمر الصحفي قبل مواجهة إسبانيول يؤكد أن بعض اللاعبين يكونوا في حالة جيدة لخوض المباريات لكنه يقرر استبعادهم لأن هناك شكوك ولو بنسبة ضئيلة جداً من عدم قدرتهم على تقديم أفضل أداء، الأمر الذي يدفعنا للتساؤل عن أسباب هذه الجرأة التي ربما يدفع ثمنها غالياً في مباراة الغد أو مباراة أخرى، وعن أسباب لجوئه لمبدأ التناوب بشكل واسع منذ استلامه دفة قيادة ريال مدريد.1- الخوف من كارثة موسم 2014-2015 حينما كان ريال مدريد الأقوى في أوروبا خلال مرحلة الذهاب لكنه سقط بشكل مدوي في مرحلة العودة كون المدرب كارلو أنشيلوتي اعتمد على 12-13 لاعب فقط ولم يثق بأي لاعب خارج هذه منظومته الأساسية.زيدان يريد أن يشعر كل لاعب بالثقة عبر استغلال تعرض أحد اللاعبين لإصابة طفيفة أو إرهاق بسيط حتى يكون له مبرر بسحبه من التشكيلة الأساسية والدفع بلاعب آخر مكانه. بالمقابل سيستفيد في نهاية الموسم من امتلاك 18-20 لاعب منسجم ومنصهر في قالب واحد، وكل لاعب سيشعر بأهميته للفريق، مما يسهل عليه تعويض أي نجم يغيب عن الفريق لأي سببٍ كان.
See this content immediately after install