Zamen | زامن
رويترز: نماذج مُختلفة لخاصيّة الشحن اللاسلكي تُطوّر الآن داخل شركة آبل
أكّدت وكالة رويترز Reuters العالمية أن نماذج مُختلفة لخاصيّة الشحن اللاسلكي تُطوّر داخل شركة آبل في الوقت الراهن؛ فهي ترغب بالذهاب بعيدًا في هذا المجال بعد تطوير نموذجها الأول المُستخدم في ساعات آبل الذكية Apple Watch. وقالت الوكالة في تقريرها إن آبل انضمّت مؤخرًا للمجموعة المسؤولة عن معيار تشي Qi للشحن اللاسلكي، لكن وفي ذات الوقت هُناك أكثر من خمسة فرق تقوم بتطوير نماذج مُختلفة للشحن اللاسلكي داخل شركة آبل. ويرى التقرير أن تأخّر آبل في اعتماد الشحن اللاسلكي أمر طبيعي جدًا، فهذه سياستها في العديد من التقنيات المُختلفة. لكنها ما أن تعتمد تقنية حتى تهم بتطويرها لتجاوز العوائق والصعوبات الموجودة في النماذج الموجودة مُسبقًا في الأسواق، ولعل خاصيّة الاتصال قريب المدى NFC خير مثال على ذلك. وقد لا ترى، النماذج التي تعمل آبل على تطويرها، النور في وقت قريب، إذ تسعى آبل لتطوير تقنيات الشحن اللاسلكي بعيد المدى لاستخدامها في الأجهزة المُستقبلية، وهو ما يُعزّز من إمكانية استخدام شحن لاسلكي قريب المدى في هواتف iPhone 8 القادمة مع نهاية 2017. وانضمّت آبل مؤخّرًا إلى مُنظّمة الطاقة اللاسلكية Wireless Power Consortium لتكون بذلك العضو رقم 213 فيها، حيث قالت في بيان رسمي إنها عضو فعّال في العديد من المُنظّمات التي تعنى بتطوير المعايير القياسية، وقامت بالانضمام إلى مُنظّمة الطاقة اللاسلكية لكي تُشارك بأفكارها مع المُجتمع القائم على التعاون والمُشاركة لتطوير الشحن اللاسلكي ومعاييره الافتراضية. يُشار إلى أن مُدوّنة Mac Otakara ذكرت مؤخّرًا أن آبل تنوي بيع قاعدة الشحن اللاسلكي بشكل مُنفصل، ولا تنوي تضمينها بداخل علبة الهواتف الجديدة.
See this content immediately after install