Zamen | زامن
اعتداءات على الفلسطينيين واعتقالات بالقدس
اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي عصر اليوم على الوافدين إلى المسجد الأقصى المبارك للمشاركة في فعالية ترفيهية للأطفال، قبل أن تعتقل ستة شبان، بينهم حراس للمسجد وأفاد شهود عيان للجزيرة نت بأن عناصر من شرطة الاحتلال المتمركزين عند بابي المجلس والسلسلة اعتدوا بالضرب وغاز الفلفل على المقدسيين وحسب شهود عيان، فقد منعت قوات الاحتلال عددا من الوافدين إلى المسجد الأقصى من إدخال ألعاب وهدايا للأطفال الذين وصلوا إلى المسجد من المدينة وضواحيها للمشاركة في فعالية "قطار الأطفال". وتزامن هذا المنع مع توافد المصلين لأداء صلاة العصر، فحصل تدافع أدى إلى استنفار قوات الاحتلال المتمركزة عند الباب وهجومها على المواطنين والشروع في ضربهم والاعتداء عليهم واقتحمت قوة من شرطة الاحتلال مقر الجالية الأفريقية القريب من باب المجلس واعتدت بالضرب على أحد أبناء الجالية من عائلة إدريس قبل أن تعتقله وهو مصاب، بالإضافة إلى اعتقال شاب آخر وفتاة تعمل مهرجة كانت في طريقها إلى المسجد وأظهر تسجيل مصور لنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي اعتداء قوات الاحتلال على المواطنين بعد اقتحامها مقر الجالية الأفريقية وفي باب السلسلة، منع الشبان قوات الاحتلال من اعتقال أحد الشبان، فحصل تعارك بالأيدي، ردت عليه قوات الاحتلال برش غاز الفلفل تجاه الشبان والمصلين، واعتقلت اثنين من الشبان وعرف من بين المعتقلين حارس المسجد الأقصى عمران الرجبي، الذي أطلق سراحه لاحقا
See this content immediately after install