Zamen | زامن
لاجئ سوري يقاضي فيسبوك في ألمانيا
بدأت أمس في محكمة فورتسبورغ الألمانية أولى جلسات النظر في مقاضاة موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وهي دعوى رفعها اللاجئ السوري أنس مدماني (19 عاما) صاحب صورة السلفي الشهيرة مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ويتهم اللاجئ السوري في دعواه موقع فيسبوك بالتحريض على الكراهية، وكان اليمين المتطرف قد عمد إلى العبث بالصورة وإعادة تركيبها على نحو يظهر اللاجئ في صورة إرهابي. وطلب محامي اللاجئ من المحكمة إصدار أمر يلزم الموقع بحجب الصور، ويسعى مدماني إلى إجبار إدارة فيسبوك على وقف نشر الصور التي توحي بارتباطه بالإرهاب على الإنترنت. وهذه المحتويات التي تحصد الكثير من التعليقات ويتم تقاسمها بشكل واسع، تندرج ضمن حملة أوسع نطاقا تساهم فيها مجموعات معادية للإسلام واللاجئين، تتهم ميركل بتعريض ألمانيا للخطر من خلال سياستها حيال الهجرة. وفي هذا السياق تم ربط الشاب بتفجيرات بروكسل يوم 22 مارس/آذار 2016، وهجوم برلين بشاحنة يوم 19 ديسمبر/كانون الأول 2016، ومحاولة قتل مشرد في برلين قام بها ستة فتيان من طالبي اللجوء ليلة عيد الميلاد. وقد التقط مدماني صورته مع ميركل في سبتمبر/أيلول 2015 في مركز للاجئين في برلين، وانتشرت في العالم أجمع لتجسد سياسة اليد الممدودة التي اتبعتها المستشارة الألمانية حيال مئات آلاف الهاربين من الحرب والبؤس، في ذروة أزمة الهجرة التي شهدتها أوروبا. وقال اللاجئ السوري الشاب قبيل المحاكمة للصحافيين إنه "إنسان جيد، وهذه الصورة قلبت حياتي".
See this content immediately after install