Zamen | زامن
«السياحة» تُعدِل تحفيز الطيران العارض.. وتحدد 2000 دولار للرحلة الواحدة
«راشد»: نسعى لمواجهة الاحتكار فى السوق والطيران المنتظم هو المستقبل «رجب»: الاتفاق مع شركات من إيطاليا وألمانيا للاستفادة من برامج الدعم الجديدة «على»: النظام الجديد يخفض الطلب على الدولار من السوق السوداءعدلت وزارة السياحة برنامج تحفيز الطيران المقدم لشركات «العارض» الذى أقرته الأسبوع الماضى.قالت الدكتورة عادلة رجب، المستشار الاقتصادى لوزير السياحة، إن الوزارة خفضت قيمة التحفيز «القطعى» لرحلات الطيران العارض إلى 2000 دولار بدلا من 3000 دولار لكل رحلة عارضة.وأوضحت لـ«البورصة» أن ذلك التعديل جاء نتيجة تغيير نسب الامتلاء المقررة على المدن السياحية المصرية يبدأ تنفيذ البرنامج الجديد اعتبارًا من أول نوفمبر المقبل، ويستمر لمدة عام.وذكرت أن الضوابط الجديدة لنسب الامتلاء لا تقل عن 80% فى مطارى شرم الشيخ والغردقة، أما مطار مرسى علم فتبلغ نسبة الامتلاء 65%، ومطارات «الأقصر ـ أسوان ـ أبوسمبل ـ طابا ـ مرسى مطروح ـ العلمين» فتصل نسب الامتلاء لـ50%.ذكرت أن البرنامج يأتى لدفع الحركة السياحية لتلك المدن التى تضررت من غياب السائحين عنها خلال السنوات الماضية.وكانت وزارة الطيران حددت 3 آلاف دولار للرحلة الواحدة المتوافقة مع ضوابط التحفيز ببرنامج تحفيز الطيران العارض الذى تم إقراره الأسبوع الماضى عن كل رحلة للمطارات المصرية، وذلك وفقا لمعايير التحفيز الجديدة لنسب الامتلاءأما شركات الطيران المنتظم المنخفض التكاليف فألزمها بتسيير 22 رحلة أسبوعيًا للمطارات المصرية، وألا تقل نسبة امتلاء الطائرة عن 80% للحصول على حافز بقيمة 6 آلاف دولار يسددها «صندوق السياحة» نيابة عنها مقابل رسوم المطارات المصرية.وأوضحت رجب أن وزارة السياحة المصرية ستسدد المبالغ المستحقة إلى شركة المطارات المصرية مباشرة، وهو ما يخالف النظام الذى كان متبعا سابقا وينتهى آخر أكتوبر الجارى، وهو السداد لمنظمى الرحلات عبر وكلائهم السياحيين فى مصر.وأشارت إلى التواصل مع شركات من إيطاليا وألمانيا والدول الاسكندافية للبدء فى الاستفادة من برامج التحفيز الطيران الجديدةوقال يحيى راشد، وزير السياحة، إن البرامج الجديدة التى أقرتها الوزارة تستهدف مواجهة احتكار السوق المصرى وتوفير فرص متكافئة لكل الشركات، التى تسيير رحلاتها إلى المقاصد السياحية المصرية.وأضاف لـ«البورصة» أن النظام الحالى هدفه تطوير صناعة السياحة خاصة بالنسبة لدعم الطيران المنتظم، وهو مستقبل السياحة المصرية على حد وصفه.وقامت وزارة السياحة بالتعاون مع عدد من الخبراء السياحيين بدراسة تجارب الدول فى تحفيز الطيران مثل «تركيا ـ ماليزيا ـ المغرب ـ قبرص وعدد من البلدان الأخرى» لاختيار النظام الذى يتناسب مع المقصد السياحى المصرى.وقالت نورا على، رئيس لجنة تسيير أعمال الاتحاد العام للغرف السياحية، إن نظام تحفيز الطيران الذى تم إقراره مؤخرا يزيد من الاحتفاظ بالعملة الصعبة داخل البنوك المصرية.وأضافت أن النظام السابق كان يعتمد على صرف مستحقات منظمى الرحلات للوكلاء المصريين بالعملة المحلية وتحويلها بالدولار إلى الخارج مما ساعد على اللجوء إلى السوق السوداء لتوفير العملة الصعبة.وأوضحت أن الاعتماد على شركات الطيران المنتظم بجانب العارض يزيد عدد الطائرات على المدن السياحية المصرية، وبالتالى ارتفاع أعداد الوافدين من جميع الشرائح.وقال إلهامى الزيات، رئيس اتحاد الغرف السياحية السابق، إن النظام الجديد لتحفيز الطيران المنتظم من شأنه زيادة أعداد السياح الأفراد والذين يتمتعون بمتوسط إنفاق اعلى من السائح النتقل عن طريق «الحزم» والطيران الشارتر.وأضاف أن الاعتماد على الطيران المنتظم يرفع الإيرادات السياحية الناتجة عن النشاط.
See this content immediately after install