Zamen | زامن
السفير حداد يؤيد تعليق الاتفاق الروسي الأمريكي حول أجواء سوريا
أعلن السفير السوري لدى روسيا رياض حداد أن قيام موسكو بتعليق عمل مذكرة منع وقوع الحوادث في أجواء سوريا بعد قصف واشنطن لقاعدة الشعيرات السورية، ووصفها بالخطوة الصحيحة. وقال حداد في حديث لصحيفة "إيزفيستيا" الروسية، "أعتبر ذلك خطوة صحيحة، لأن روسيا تبقى حليفا رئيسيا للحكومة المنتخبة شرعيا في سوريا وضامنا للالتزام بقواعد القانون الدولي". وأشار السفير السوري إلى أن روسيا تسهم بقسط كبير في مجال مكافحة الإرهاب الدولي، وإذا كانت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة توجه ضربة إلى الجيش الذي يواجه قوى الإرهاب، فإن حماية الحليف هي خطوة صحيحة في مكافحة الإرهاب الدولي". وقال إن الرئيس دونالد ترامب يمثل الوجه الحقيقي للسياسة الأمريكية على مدى عقود، وهي تحديدا سياسة المعايير المزدوجة، مضيفا أن السياسيين الأمريكيين يقولون ما لا يفعلون ، مستخدمين لتغيير نهجهم استفزازات وذرائع وهمية. ويشار إلى أن مذكرة التفاهم بين روسيا والولايات المتحدة بشأن منع الحوادث وسلامة الطيران خلال العمليات في المجال الجوي لسوريا ، وقعت في أكتوبر 2015. وعقد الطرفان مؤتمرات دورية بواسطة دوائر الفيديو المغلقة خلال سير تنفيذ هذه المذكرة، وكان آخرها يوم 24/03/2017. المصدر: "نوفوستي" ياسين المصري
See this content immediately after install