Zamen | زامن
وزير الصناعة اللبناني يحذر من «اجتياح اقتصادي»
حذر وزير الصناعة اللبنانية حسين الحاج حسن، من أن لبنان يتعرض لـ«اجتياح اقتصادي» من كثير من الدول التي تصدّر بضاعتها إلى السوق اللبنانية «بشكل إغراقي»، مشدداً على ضرورة «وقف هذه العملية». وأوضح الحاج حسن خلال مؤتمر صحافي أن وزارته تسعى إلى «خفض الواردات من 19 إلى 16 مليار دولار أميركي، وزيادة الصادرات من 3 إلى 5 مليارات، وتقليص العجز في الميزان التجاري من 16 إلى 10 مليارات»، لافتاً إلى أنه «كل سنة يخرج 6 مليارات من لبنان الذي يبلغ حجم اقتصاده 52 ملياراً، في وقت بلغ الدين العام 72 ملياراً، وعجز الموازنة سنويا 5 مليارات». وأضاف: «لن أقبل ضمن واجبي ومسؤولياتي أن يبقى العجز في الميزان التجاري 16 مليار دولار. هذا ليس مشروعا بل واجب يرقى إلى مستوى الأمن الاقتصادي، مثل الأمن والسياسة». وعدّد الحاج حسن الأهداف الأساسية لوزارته. وأورد أولاً: «توسيع السوق المحلية بزيادة الإنتاج وخفض الاستيراد، زيادة الصادرات الصناعية، رفع القدرة التنافسية للصناعة الوطنية داخليا وخارجيا، زيادة الاستثمار والتمويل في القطاع الصناعي، تشجيع الصناعات الخضراء، وتشجيع صناعات المعرفة الجديدة كما تشجيع الإعلام من أجل الصناعة». وأشار وزير الصناعة إلى أنّه في الآونة الأخيرة «تكاثرت المصانع غير المرخصة للبنانيين والسوريين على حد سواء»، لافتاً إلى أنه يتم التواصل مع المديرية العامة لأمن الدولة لـ«إفادتنا بالمخالفات الحاصلة في كل المناطق اللبنانية». ودعا جميع أصحاب المصانع غير المرخصة للتقدم إلى الوزارة، وتسوية أوضاعهم.
See this content immediately after install