Zamen | زامن
المعارضة تعزز تقدمها بريف حماة الشمالي
بدأت فصائل المعارضة السورية هجوما موسعا على مواقع النظام السوري في ريف حماة الشمالي وعززت تقدمها في المنطقة، وأعلنت سيطرتها على قرى وبلدات خطاب ومعردس وصوران وتسوبين وحاجز الصفوح. ويتزامن ذلك مع استعادة قوات المعارضة سيطرتها على معظم النقاط التي خسرتها قبل يومين في حي جوبر شرقي العاصمة دمشق وقالت شبكة شام إن كتائب المعارضة واصلت هجومها في إطار معركة "وقل اعملوا" صباح اليوم على مواقع وثكنات النظام في ريف حماة الشمالي، وسط تقدم سريع نتيجة تهاوي قوات النظام والمليشيات المساندة له. وقالت الفصائل المشاركة في المعركة -التي انطلقت عصر أمس- إنها تمكنت في ساعات الفجر الأولى وصباح اليوم من السيطرة على مستودعات خطاب ورحبة خطاب وقرية خطاب في ريف حماة الشمالي بالكامل، إضافة لإحكام السيطرة قرية تسوبين وتواصل هجومها باتجاه قرية الشير وفق شبكة شام. وانطلقت معركة "وقل اعملوا" بالهجوم على الحواجز الرئيسية لقوات النظام في قرية صوران، حيث تم استهداف موقعي المكاتب ومعمل البواري بتفجير عربتين مفخختين تلاه تقدم الكتائب باتجاه مواقع قوات النظام بعد كسر الخطوط الدفاعية الأولى وسط هروب قوات النظام، بحسب مصادر المعارضة. وقال جيش النصر المشارك في المعركة إنه دمر طائرتين حربيتين للنظام السوري باستهداف مطار حماة العسكري بصواريخ غراد، بينما تتواصل الاشتباكات على عدة محاورة. في المقابل قالت وسائل إعلام النظام السوري إن قواته فجرت عربة مفخخة قبل وصولها إلى هدفها قرب جسر صوران بريف حماة الشمالي. كما أعلنت هيئة تحرير الشام سيطرتها على بلدة معردس في ريف حماة الشمالي، بعد انسحاب قوات النظام منها، كما سيطرت على بلدة صوران بشكل كامل.
See this content immediately after install