Zamen | زامن
لماذا باعت "إيني" الإيطالية حصتها بحقل غاز مصري ؟
تبيع شركة الطاقة الإيطالية إيني حصة قدرها 30 بالمئة في حقل الغاز البحري المصري العملاق "ظهر" إلى روسنفت الروسية مقابل 1.575 مليار دولار، لتمضي قدما في عمليات بيع الأصول لتمويل الاستثمارات، وتخفيف أثر انخفاض أسعار النفط، وتجنب مزيد من المخاطر المتوقعة خلال الفترة المقبلة.وقالت إيني -التي تملك 90 بالمئة من امتياز شروق الذي يضم حقل "ظهر"، الاثنين، إن روسنفت ستدفع 1.125 مليار دولار، وتسدد حوالي 450 مليون دولار عن استثمارات نفذتها إيني بالفعل.تأتي الصفقة بعد أقل من شهر من بيع إيني عشرة بالمئة في "ظهر" إلى بي.بي بالسعرالمفترض ذاته، ليصل إجمالي الحصيلة إلى حوالي 2.1 مليار دولار.كانت إيني التي تراجعت تدفقاتها النقدية 19 بالمئة في الربع الثالث من العام؛ بسبب أسعار النفط المنخفضة، قد تعهدت في مطلع العام ببيع ما قيمته سبعة مليارات يورو، تساوي نحو 7.43 مليار دولار من الأصول، حتى 2019، منها خمسة مليارات يورو في أول عامين.وقال أوزوالد كلينت، محلل النفط لدى برنشتاين: "هذا نجاح عظيم لإيني أن تتلقى 2.1 مليار يورو من جهد عام واحد، وأن يصبح لديها شركاء كبار لتقاسم المخاطر والتمويل الرأسمالي".وفي الساعة 1739 بتوقيت جرينتش، كانت أسهم إيني مرتفعة 3.7 بالمئة، وأسهم روسنفت مرتفعة4.7 بالمئة في موسكو.ارتفعت أسعار النفط بما يصل إلى 6.5 بالمئة اليوم، بعد أن توصلت أوبك وبعض منافسيها إلى أول اتفاق لهم منذ 2001 لتقليص الإنتاج بشكل مشترك، لكنها ما زالت أقل بكثير من مستوياتها في 2014 عندما كانت فوق 100 دولار للبرميل.وبيع حصص في حقول النفط والغاز التي تديرها إيني هو جزء من استراتيجيتها لجمع السيولة من أجل تمويل أعمال التطوير ودعم توزيعات الأرباح النقدية. وفي السنوات الأربع الأخيرة جمعت إيني حوالي 6.3 مليارات دولار بهذه الطريقة.واكتشفت إيني الحقل "ظهر" في 2015، وهو أكبر حقل غاز في البحر المتوسط، وتقدر احتياطياته بنحو 850 مليار متر مكعب.واستكملت الشركة عملية الموافقة على تطويره في فبراير/ شباط، ومن المقرر بدء إنتاج الغاز بنهاية 2017.وفي نوفمبر/ تشرين الثاني، قال كلاوديو ديسكالزي، الرئيس التنفيذي لإيني، إنه يريد خفض حصة الشركة في "ظهر" إلى 50 بالمئة.وقالت روسنفت -التي شأنها شأن بي.بي، تملك خيار شراء خمسة بالمئة أخرى- في بيان، إن إجمالي استثماراتها في المشروع ستصل إلى 4.5 مليار دولار في السنوات الأربع المقبلة.وقال كلينت، المحلل في برنشتاين: "نظن أن بي.بي وروسنفت ستأخذان الخمسة بالمئة الإضافية في العام القادم؛ نظرا للعائد المرتفع على هذا الحقل". ولم تذكر روسنفت شيئا عن خيار الشراء.
See this content immediately after install