Zamen | زامن
المبادرة الوطنية السعودية للإبداع: مبادرة طموحة للتحول نحو اقتصاد المعرفة
مع التطور التكنولوجي المتسارع الذي نشهده حالياً، أصبح الاقتصاد القائم على المعرفة والتكنولوجيا هو المحرك الأساسي لاقتصاد العديد من البلدان حول العالم، فالاهتمام بالأدوات المعرفية والفنية وتطوير الإبداع التكنولوجي شكل إضافة حقيقية لاقتصاديات هذه الدول، ولا شك أن الاستثمارات التي نسمع عنها من حين لآخر بمليارات الدولارات داخل المجال التكنولوجي ما هي إلا نتيجة مباشرة لتركيز هذه البلدان على الاقتصاد الإبداعي.وفي نفس الوقت لا تزال الدول العربية متأخرة للغاية فيما يتعلق بالاقتصاد الإبداعي الذي يحتاج إلى مناخ يشجع على العلم والمعرفة مع تطوير مؤسسات ومبادرات للاستثمار في المواهب والمبدعين والتي ستقود بلا شك إلى فتح آفاق جديدة لمواكبة التطور العالمي في الاقتصاد الإبداعي.ومن هنا انطلقت المبادرة الوطنية السعودية للإبداع كواحدة من أكبر وأهم المبادرات الوطنية الهادفة إلى التحول بالمملكة نحو الاقتصاد الإبداعي والذي بات اليوم رافعة أساسية للاقتصاد القومي للعديد من البلدان.وتضع المبادرة نصب أعينها العديد من الأهداف الطموحة أهمها العمل على اكتشاف وتأهيل المواهب المحلية في مختلف المجالات وخلق آليات ومنصات لمساعدة الشباب في تطوير مواهبهم واستثمارها.وتتبنى المبادرة الوطنية السعودية للإبداع العديد من المحاور والخطط التي تساعدها في تحقيق أهدافها، فمثلاً قامت المبادرة بتدشين الموسم الإبداعي السعودي الأول خلال شهر مارس الماضي واستضافت خلاله 36 خبير عالمي في 12 قطاع إبداعي وذلك بهدف تأهيل 5000 من المبدعين السعوديين في ثلاث مدن رئيسية وهي الرياض وجدة والخبر، حيث ستتواصل فعاليات الموسم لغاية منتصف شهر مايو المقبل.وضمن الموسم الإبداعي السعودي خلال الفترة الماضية العديد من القطاعات الهامة كالعمارة وتخطيط المدن وتصميم التطبيقات والتسويق الإلكتروني والفن الرقمي وفن التصوير.وسيواصل الموسم فعاليته المختلفة خلال الفترة الحالية ضمن قطاعات أخرى من بينها قطاع التلفزيون والميديا والإعلام والذي سيستمر لغاية 18 أبريل الحالي، بينما سيضم الوسم قطاعات أخرى من منتصف أبريل ولغاية شهر مايو مثل تصميم الحرف اليدوية وتصميم البرامج السياحية وفنون الطهي والصناعات التجميلية.كما قامت المبادرة بإنشاء العديد من المنصات لتفعيل التواصل بين المبدعين من بينها البوابة الإلكترونية للمبدعين في المملكة والتي تُعد أول منصة رقمية تستهدف المبدعين ومن المقرر أن يتم تدشينها رسمياً في شهر مايو المقبل.وفي إطار سعي المبادرة الوطنية السعودية للإبداع لتفعيل التواصل الإبداعي، فقد عملت المبادرة على تأسيس الملتقى الوطني السعودي الأول للاقتصاد الإبداعي والصناعات الإبداعية والمقرر إقامته العام القادم.كما تعتزم المبادرة نشر أول تقرير عن الصناعات الإبداعية والاقتصاد الإبداعي داخل المملكة خلال شهر يناير العام المقبل.واستطاعت المبادرة خلال العام الحالي أن تحقق العديد من الإنجازات الملموسة من بينها انضمام 30 مؤسسة عالمية كداعمين للمبادرة، بالإضافة إلى انضمام 40 مؤسسة صغيرة ومتوسطة لدعم المبادرة.وتمكنت المبادرة خلال العام الحالي من ضم 150 متطوعاً ببرنامج التشغيل والتدريب، والتعاون مع 3 جامعات كشركاء معرفيين للمبادرة.ومن خلال الفعاليات المختلفة التي تنظمها المبادرة، فإنها تتوقع نقل المعرفة والتوعية إلى 8000 شخص خلال الفترة الحالية وذلك عبر الندوات بالإضافة إلى تأهيل 2160 مبدع من خلال ورش العمل، مع تسجيل 5000 مبدع في البوابة الإلكترونية للمبدعين.
See this content immediately after install