Zamen | زامن
على الرغم من حملة الإسترجاع الثانية، معدل إستخدام Galaxy Note 7 يواصل النمو
الناس لا يحبون أن تقول لهم ما ينبغي عليهم فعله، حتى لو كنت تطلب منهم البقاء بعيدًا عن خطر النيران المحتملة. سامسونج قامت رسميا بإلغاء الهاتف Galaxy Note 7 وطلبت من ملاك هذا الهاتف إرجاع وحداتهم الخاصة للشركة في أقرب وقت ممكن والمطالبة بإسترجاع أموالهم أو الحصول على جهاز بديل مثل Galaxy S7 أو Galaxy S7 Edge مع إسترجاع فارق السعر.كان هذا قبل بضعة أيام، وعلى الرغم من ذلك فعدد مستخدمي Galaxy Note 7 في إزدياد مستمر، ويوم الأحد الماضي بلغ معدل إستخدام هذا الجهاز ذروته بحيث إرتفع بنسبة 10 في المئة بالمقارنة مع اللحظة التي أعلنت فيها شركة سامسونج عن حملة إسترجاع هذا الجهاز. ويمكنك أن ترى أنه بعد حملة الإسترجاع الأولى، إنخفض معدل الإستخدام على الفور تقريبا، ولكن عاد معدل الإستخدام بالإرتفاع بمجرد وصول الدفعة الثانية من هذا الهاتف والمخصصة للإستبدال.وليست هناك أية علامات على الركود في الرسم البياني، حتى بعدما طفت على السطح التقارير التي أشارت إلى أن الوحدات ” الآمنة ” من Galaxy Note 7 تعاني بدورها من مشكلة البطارية. والحادثة الأسوأ للهاتف Galaxy Note 7 هي عندما إحترقت نسخة ” بديلة ” من هذا الهاتف على متن طائرة كانت على وشك الإقلاع في الولايات المتحدة الأمريكية مما أجبر إدارة المطار على إخلاء الطائرة للتأكد من أن كل شيء على ما يرام.وذكرت شركة سامسونج بأنها تمكنت من بيع 2.5 مليون وحدة من الهاتف Galaxy Note 7 حتى الآن، ولكن من الواضح أن الكثير من الناس لا يزالون يستخدمون هذا الهاتف خصوصا بعدما أعلنت شركة سامسونج أنها تمكنت حتى الآن من إسترجاع 1.9 مليون وحدة فقط من هذا الهاتف.عموما، إذا كنت تملك الهاتف Galaxy Note 7، فمن الأفضل بالنسبة لك إرجاعه للشركة في أقرب وقت ممكن وإسترجاع أموالك أو الحصول على هاتف آخر من الشركة مع إسترجاع فارق السعر. الإحتفاظ بالهاتف Galaxy Note 7 لن يكون مجديًا، فهو لن يتلقى أي تحديثات في المستقبل، كما أن الضمان لن يغطيه، ولن يحصل على أي دعم من خدمة دعم العملاء، وهذا ما يعني بأنه لا يستحق أن تحتفظ به.
See this content immediately after install