Zamen | زامن
ما هي الإصابات الانتهازية وما هو الخطر الذي تمثله على مرضى الإيدز؟
هناك العديد من الجراثيم التي تسبب إصابات انتهازية والتي تدعى بـ (الإنتهازية -Opportunistic ) ويعود سبب هذه التسمية لانها تستفيد من ضعف الجهاز المناعي للجسم فلا يمتلك الجسم المضادات الكافية لقتل هذا المرض ويواجه المصابون بمرض نقص المناعة المكتسب أو مايسمى بالايدز هذه المشكلة. وبإلقاء نظرة على مرض الإيدز نجد أنه عبارة عن مرض يؤدي الى إضعاف كفاءة الجهاز المناعي وبالتالي يصبح المريض عرضة للإصابات الإنتهازية أو تطور الأورام الخبيثة، ومن الجدير بالذكر أن فايروس HIV هو المسبب لهذا المرض. يهاجم الفايروس (HIV) خلايا مناعية تُدعى بكتلة التمايز CD4 والتي تقوم باكتشاف وتحطيم الفطريات، البكتريا، الفايروسات، أو باقي الميكروبات التي تغزو الجسم. سيكون جسم الانسان عرضة للمرض بدون عددٍ كافٍ من خلايا الكتلة المتمايزة لتحارب الأجسام الغريبة، مثل السرطان أو مشكلة بالدماغ والأعصاب. تطور الاصابات الانتهازية علامة على تطور HIV إلى مرض الإيدز. إذا كان عدد خلايا الكتلة التمايزة عالي في جسم الإنسان فالإصابات الإنتهازية قليلاً ماستتسبب بمشاكل مرضية. على العكس في حالِ انخفاض هذه الخلايا فسوف ينصحك الطبيب بتناول الأدوية الوقائية لكي تقلل من فرصة تطور الإصابات. بالإضافة إلى إمكانية تناول الأدوية بعد الإصابة لمحاربتها.
See this content immediately after install