Zamen | زامن
إندبندنت: 10 أشياء لا تعرفها النساء عن الولادة.. ما هي؟
تبحث النساء بالعادة عن أهم النصائح حول الولادة، إذ إن الصورة الذهنية التي يعرفها الجميع بخصوص الولادة تتراوح بين صورة سيدة تصرخ من الألم، وأخرى تحمل وليدها ملفوفا في بطانية، وترقد في السرير بسلام وهدوء.. لكن بين الصورتين هناك الكثير من الخفايا.وأوردت من جهتها، صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، تقريرا اطلعت عليه "عربي21"، يوضح 10 أمور قد لا تعرفها النساء عن الولادة.وقالت الصحيفة إنها تحدثت مع قابلة (داية) لها خبرة تتعدى الثلاثين عاما في هذا المجال، لتسألها عن أهم النصائح التي يجب أن توجهها للنساء حول الولادة.وأولى هذه النصائح التي نقلتها الصحيفة عن القابلة راشيل فيتز، أنه ينبغي على الحامل أن تقوم بعمليات الإحماء والاستعداد للولادة قبلها، الأمر الذي قد يتطلب ثلاثة أيام على الأقل في بعض الحالات.وأوضحت أنه يجب بعد الإحماء أن يكون الجسم قد دخل في عملية المخاض فعليا، إذ إن عمليات الإحماء تقوم بدفع الأجهزة المعنية للوصول إلى الحال المطلوبة، لبدء المخاض، ودفع الجنين إلى خارج رحم الأم.وقالت إن ذلك يحدث عندما يتسع عنق الرحم إلى نحو أربعة سنتيمترات، الأمر الذي يجعل الهرمونات المحفزة تندفع في الجسم مع الدم، وتجهز لعملية المخاض بشكل سريع، وفق قولها.والنصيحة الأخرى للمقبلات على الولادة، تكمن في تحذيرهن من عدم توقع المعجزات من الأطباء أو القابلات، فهم لن يكونوا قادرين على الإسراع في عملية الولادة، ما لم يحصلوا على المساعدة والتعاون اللازمين من الأم.وأتبعت هذه النصيحة بأخرى، بأن تبقى الأم في المنزل أطول فترة ممكنة، وعدم التعجل في الذهاب إلى المستشفى.ونصحت المقبلات على الولادة، بالحذر في ما يتعلق بالتعاطي مع مسكنات الألم، فهي لا تعمل بشكل كلي، إذ إنها لا تنهي الشعور بالألم، لكنها تخففه فقط، أو تدخل الأم في حالة من الخدر.وختمت بنصيحة أخيرة، هي أن نزول ماء الولادة من الرحم، "يعبر عن جاهزية الأم لبدء المخاض، إذ إن هذا الماء يكون دافئا ومرطبا، ويجعل الرحم مستعدا لبدء عمليات الدفع، وسهولة انزلاق الجنين إلى خارج الرحم"، وفق قولها.
See this content immediately after install