Zamen | زامن
مزحة أم تهكم.. هل اعتذر إياد مدني "حرفيا" للسيسي؟
القاهرة، مصر (CNN)-- يبدو أن البيان الذي أصدره الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني، عن تصريحاته حول "ثلاجة السيسي"، لم يكن كافيا لتهدئة الغضب الشعبي والرسمي إزاء ما وصف بـ"التجاوز الجسيم" في حق مصر ورئيسها عبدالفتاح السيسي. فبعد بيان مدني، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية إن "مصر أُحيطت علماً باعتذار أمين عام منظمة التعاون الإسلامي عن موقفة، وسوف تتابع مع المنظمة تحديد الإجراءات الواجب اتخاذها لتصحيح هذا الامر". ثم قال وزير الخارجية سامح شكري، في بيان، إن تصريحات مدني "تجاوز جسيم في حق دولة مؤسسة للمنظمة وقيادتها السياسية، ولا تتسق مع مسؤوليات ومهام منصب الأمين العام للمنظمة، وتؤثر بشكل جوهري على نطاق عمله وقدرته على الاضطلاع بمهام منصبه، وهو الأمر الذي يدعو مصر لمراجعة موقفها إزاء التعامل مع سكرتارية المنظمة وأمينها العام". قد يهمك.. المعركة الكلامية تتجدد بين إعلاميين مصريين وسعوديين بعد "ثلاجة السيسي" وأكد شكري مجددا، الأحد، في جلسة بالبرلمان ردا على بيانات عاجلة من أعضاء مجلس النواب حول رد وزارة الخارجية على مدني أن "التصريحات تؤكد أن القائم بها موظف دولي أصبح غير مؤهل للقيام بعمله الدبلوماسي والسياسي، والحكومة المصرية ستولي اهتماما بتطورات هذا الموضوع بما يلبي الإرادة الشعبية". وكان مدني يوجه كلمته للرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، خلال حفل افتتاح مؤتمر وزراء التربية للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو"، الخميس الماضي، ولكنه أخطأ وقال الباجي قايد السيسي، مستدركا: "السبسي آسف. هذا خطأ فاحش، أنا متأكد أن ثلاجتكم فيها أكثر من الماء فخامة الرئيس". وفي وسط الجدل الذي أثاره مقطع فيديو لتصريحات مدني، الذي سبق أن تولى عدة مسؤوليات إعلامية بالسعودية وشغل منصب رئيس تحرير وصولا إلى وزير الثقافة والإعلام بالمملكة، أصدر الأمين العام للتعاون الإسلامي بيانا بعنوان "توضيح واعتذار".
See this content immediately after install