Zamen | زامن
هيلاري رئيسة لأمريكا: هل ما زال الأمر ممكنًا؟
أثار فوز دونالد ترامب المفاجئ برئاسة الولايات المتحدة موجةً من الاحتجاجات الواسعة، قوامها فئة الشباب بالأساس، في مختلف الولايات الشرقية والغربية.صوّت معظم الشباب والسود واللاتين وساكني المدن الكبرى لصالح هيلاري كلينتون، في حين حظي دونالد ترامب بشكل رئيسي بأصوات الفئات العمرية الأكبر سنًا من البيض المتركزين في ريف ولايات الوسط الأمريكي؛ ما أهله للفوز بأغلبية أصوات المجمع الانتخابي بـ 306 مندوبًا في مقابل 232 مندوبًا لمنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.لكن ترامب في حقيقة الأمر مدين بفوزه للنظام الانتخابي الأمريكي العتيق، والعائد للقرن التاسع عشر، أكثر منه لأصوات الناخبين؛ إذ حصل ترامب على (60,371,193) صوتًا؛ أي أقل بما يزيد على 600 ألف صوت عن الـ 61 مليون صوت التي حصلت عليها هيلاري كلينتون من إجمالي أصوات الناخبين الأمريكيين.
See this content immediately after install