Zamen | زامن
كيف يمكن للحم المصنع مخبرياً أن يشكل مستقبل الغذاء
من المختبر إلى المائدةهل ظننت يوماً أن قطع الهمبرجر، التي تشويها كل أحد في حديقة منزلك، قد تأتي من مختبر بدلاً من بقرة في مزرعة للمواشي؟ يزعم البعض أن هذا هو المستقبل. إذاً، ما الذي ينتظرنا فعلاً؟في عام 2013، أثار مارك بوست - من جامعة ماستريخت الهولندية - الكثير من الضجة حول قطع الهمبرجر التي صنعها من لحم بقري مصنع مخبرياً، وذلك عندما شواها على الهواء مباشرة في برنامج تلفزيوني بريطاني. وقد وصف بوست هذا اللحم بأنه "لحم ناتج عن نفس الخلايا التي تنتج اللحم في البقرة، ولكنه أُنتج خارج البقرة"، وذلك وفقاً لمجلة تايم. قال بوست أيضاً: إنه "لا يوجد لذلك أي مخاطر صحية" - مثل جراثيم الإيكولاي أو السالمونيلا - في لحمه المصنع مخبرياً.صُنعت قطعة اللحم من 20,000 ليف عضلي تم إنماؤها من خلايا جذعية للبقرة، ومن ثم تلوينها بعصير الشمندر، وتتبيلها بالزعفران، لتحقيق منظر ونكهة واقعيين. وقد عبر المتذوقون في البرنامج عن إعجابهم بالنكهة السائغة لهذا اللحم، ورائحته التي تشبه رائحة اللحم الحقيقي، ولكنهم انتقدوا لونه، وافتقاره للعصارات الناتجة عن الدهون.
See this content immediately after install