Zamen | زامن
إزالة السمّاعات٬ خطوة آبل الجريئة التي تُعاقب عليها الآن والتي قد تُكافئ عليها فيما بعد
شيئًا فشيئًا نقترب من شهر سبتمبر/أيلول الموعد السنوي لمؤتمر شركة آبل الخاص بالكشف عن هواتف آيفون الجديدة، دون نسيان مؤتمر جوجل الذي تكشف عنه الشركة عن هواتفها الجديدة من فئة نيكسوس Nexus.لكن مؤتمر هذا العام مُغاير تمامًا للمؤتمرات السابقة لأن السنة الماضية حملت الكثير من الأحداث الشيّقة التي زعزت بشكل أو بآخر مكانة آبل في أعين الجمهور على الأقل. ليس هذا فحسب، بل وصلت التسريبات حول الأجهزة الجديدة إلى أيدينا قبل ثلاثة أو أربعة أشهر من موعد المؤتمر، وهي مُدّة مُبكّرة جدًا لم نعتد عليها من قبل.ومع تراكم التسريبات ووصول أكثر من مصدر موثوق إليها بدأ الهجوم على الطفل الذي لم يولد بعد، حيث وصفه البعض بالهاتف المُمل لأنه لم يحمل أية تغييرات تُذكر في تصميمه، إضافة إلى تخلّي آبل أيضًا بعض المُسلّمات أو البديهيات الموجودة في الأجهزة الذكية وتحديدًا منفذ سمّاعات الرأس 3.5 mm، وهو ما دفع البعض للتهكم على الشركة أولًا والجهاز ثانيًا، كما استخدمت بعض الشركات هذا النقص أثناء تقديمها لأجهزتها الجديدة مُبرزة وجود منفذ لسمّاعات الرأس كنوع من السُخرية من مُستخدمي آيفون 7 الجديد الذي سيأتي منقوصًا من هذا الخيار.إن صحّت الشائعات٬ فإن الهواتف الجديدة بالفعل ستأتي دون منفذ لسمّاعات الرأس٬ وهو ما يترك المُستخدمين في حيرة من أمرهم، فهل سيأتي الجهاز الجديد بسمّاعات لاسلكية؟ أم سيأتي بسمّاعات آبل التقليدية مع مُحوّل لاستخدامها مع منفذ Lightning المُخصص للشحن؟
See this content immediately after install