Zamen | زامن
TSMC وشارب وFoxconn تُفكر بنقل عمليات التصنيع إلى الولايات المتحدة الأمريكية!
الرئيس الأمريكي الجديد “دونالد ترمب” أحدث ضجة في عالم التكنولوجيا عندما طالب شركة آبل بتصنيع هاتفها الشهير “الآيفون” في الولايات المتحدة الأمريكية، ونقل عمليات التصنيع الخاصة به إلى هناك حتى تستفيد العمالة الأمريكية من تصنيع الهاتف الأمريكي فائق الشهرة والنجاح، بل وتحدث حتى عن فرض ضرائب على القطع القادمة من خارج البلاد. شركات مثل TSMC كانت قد أعربت عن كون هذه الخطوة غير عملية أو منطقية في الوقت الراهن بكونها ستتسبب بارتفاع غير منطقي في التكاليف، إلا أنه على ما يبدو، فإن TSMC و شارب و Foxconn قد باتت تفكر بالفعل بنقل عمليات التصنيع إلى الولايات المتحدة الأمريكية.Masayoshi رئيس مجموعة Softbank العملاقة التي لديها شراكة مع Foxconn، قد التقى بالرئيس الأمريكي الجديد “دونالد ترمب” في نيويورك، ويبدو أن Masayoshi Son قد وعد الرئيسي الأمريكي بدراسة فكرة الاستثمار في الولايات المتحدة الأمريكية من أجل صنع المزيد من الفرص التوظيفية هناك.Foxconn تدرس إمكانية إقامة مصنع في الولايات المتحدة الأمريكية بكلفة تصل إلى 8.6 بليون دولار، وهي كلفة مقاربة للمصنع الذي تم بناؤه في Guangzhou العام الماضي من Foxconn وشارب لتصنيع الشاشات. حتى TSMC تدرس هذه الاحتمالية أيضاً، ولو أنها تبدو أقل حماساً للفكرة من غيرها، حيث أنها لا ترى في هذه الخطوة فائدة للشركة أو للمستهلكين.
See this content immediately after install