Zamen | زامن
هل تنقذ الأبحاث العلمية مستقبل أبل؟
عندما نرى سامسونج تكشف عن شاشة منحنية جديدة لا نرى في اليوم التالي شركات الشاشات الأخرى تقدم مثلها. عندما رأينا أبل تقوم بتقديم تقنية البصمة في الآي فون 5s شاهدنا كيف بقيت الشركات المنافسة أكثر من عام حتى تمكنوا من تطوير حساس بصمة عالي الجودة بشكل مماثل. السر هو شيء كان ولا يزال وسوف يستمر أساس التطور. إنه العلم والمعرفة؛ تنفق مختلف الشركات مليارات أبحاث علمية حتى تصل إلى منتج واحد فقط. فماذا عن أبل وهل تحضر لشيء ما؟ موازنة الشركة تقول نعم هناك شيء كبير قادم.
See this content immediately after install