Zamen | زامن
أوباما وزعماء أوروبيون يطالبون بوقف الهجمات على حلب
أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري أنه بحث مع نظيره الروسي سيرغي لافروف الوضع في مدينة حلب السورية، حيث نفى الأخير شن غارات روسية عليها، بينما طالب الرئيس الأميركي باراك أوباما وزعماء أوروبيون بوقف الهجمات على حلب فوراوقال كيري للصحفيين أمس الخميس إنه بحث الوضع في أوكرانيا و"كل الجوانب" المتعلقة بالوضع في مدينة حلب السورية، بما في ذلك تجدد القصف عليها هذا الأسبوع، وذلك خلال اجتماع مع لافروف على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (آبيك) في ليما عاصمة البيروفي المقابل، قال لافروف للصحفيين بعد لقائه كيري إن "قواتنا الجوية والقوات الجوية السورية لا تعمل إلا في محافظتي إدلب وحمص، لمنع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية -الذين قد يفرون من الموصل- من الوصول إلى سوريا".من جهة أخرى، أعلن البيت الأبيض اليوم الجمعة أن أوباما وزعماء أوروبيين عبروا -في ختام محادثات ببرلين- عن قلق بالغ إزاء الوضع الإنساني في حلب، وطالبوا بوقف الهجمات على الفور.وفي مؤتمر صحفي مشترك جمع أوباما أمس مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين، دعا الرئيس الأميركي خليفته المنتخب دونالد ترمب إلى الوقوف في وجه روسيا حليفة النظام السوري "عندما لا تحترم قيمنا والمعايير الدولية".وكان ترمب قد أكد في أول حواراته إثر انتخابه رئيسا جديدا للولايات المتحدة، أنه سيتعاون مع روسيا في مكافحة "الإرهاب"، وأن إسقاط النظام السوري ليس أولوية بالنسبة له.بدورها، قالت ميركل إن رئيس النظام السوري بشار الأسد لا يمكن أن يكون حليفا لبلادها، وإنه يتحمل مسؤولية المأساة الإنسانية التي يعيشها شعبه، كما حملت الأسد مسؤولية المأساة الإنسانية التي تشهدها حلب.
See this content immediately after install