Zamen | زامن
موسكو توقع مذكرة تفاهم مع بكين في أسواق المال
وقعت بورصة موسكو، الخميس 22 ديسمبر/كانون الأول، مذكرة تفاهم مع اثنتين من كبريات شركات الوساطة المالية الصينية. هما "سيتيك" و"غالاكسي". ووقعت مذكرة التفاهم في شنغهاي خلال منتدى تبادل البورصات بتنظيم مشترك من قبل بورصة موسكو للأوراق المالية وبورصة شنغهاي. وذلك في إطار مشروع تعزيز التعاون الثنائي بين روسيا والصين في مجال أسواق المال والاستثمار. وتتضمن شروط الاتفاق، التعاون بين الطرفين لتشجيع تدفقات الاستثمار بين روسيا والصين. على أن يوفر الوسطاء الصينيون لعملائهم، إمكانية الوصول إلى التعاملات في الأوراق المالية الروسية في بورصة موسكو، مع إتاحة الفرصة أمام الشركات الصينية الراغبة بإدراجها في بورصة موسكو. وأثناء حفل التوقيع قال ألكسندر أفاناسييف، مدير بورصة موسكو: "الصين أكبر شريك تجاري لروسيا، ونحن نرى إمكانات كبيرة لتطوير علاقاتنا في مجال أسواق الاستثمار ورأس المال ... ونحن نأمل أن يسهم اتفاق اليوم في تعاوننا وفي تدفق المستثمرين والمصدرين الصينيين إلى السوق الروسية". من جانبه، قال إن يانو ين، نائب الرئيس التنفيذي لشركة "غالاكسي" للوساطة المالية :"نحن فخورون ومسرورون لتوقيع مذكرة التفاهم ... ونحن على ثقة بأن الوثيقة الموقعة ستكون بداية لتعاون مثمر على المدى الطويل، مما سيعود بالنفع ليس فقط على عملائنا المشتركين، ولكن سوف تسهم أيضا في زيادة تعزيز العلاقات الصينية-الروسية في مجال الاستثمارات والأسواق المالية". أما ما ياو، المدير التنفيذي لشركة "سيتيك" للأوراق المالية فقد قال:"لقد اتفقنا أيضا على تنفيذ البرامج التعليمية والتدريبية للعملاء من كلا الجانبين لتشكيل قاعدة لتشجيع المستثمرين للدخول في أسواق المال الصينية والروسية". مؤكدا أن التطوير المستمر للعلاقات بين بكين وموسكو يسمح للعملاء بالحصول على المزيد من الفرص الاستثمارية الجذابة. المصدر: نوفوستي ناديجدا أنيوتينا
See this content immediately after install