Zamen | زامن
قائد منتخب الإمارات: أتمنى فوز المنتخب السعودي علينا
قال عبد الرحمن محمد القائد السابق للمنتخب الإماراتي إنه يتمنى فوز المنتخب السعودي على منتخب بلاده في المباراة التي ستجمعهما يوم 29 أغسطس (آب) المقبل في الإمارات، ضمن الجولة ما قبل الأخيرة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018. وقال عبد الرحمن لـ«الشرق الأوسط»: «الأخضر السعودي منتخب عربي، وأنا كمواطن عربي علي الوقوف معه، كونه المنافس الأقوى على بطاقة التأهل بجانب اليابان وأستراليا ويحتاج إلى النقاط الثلاث والفوز في المباراة حتى يكون قريباً جدّاً من حجز بطاقة التأهل في حين المنتخب الإماراتي تلاشت حظوظه تماماً بعد تعادله في مباراته الأخيرة أمام المنتخب التايلاندي 1/ 1 ومن الصعب أن ينافس على التأهل نظراً للفارق النقطي بينه وبين منتخبات اليابان والسعودية وأستراليا، التي أصبحت المنافسة محصورة بينها. وواصل: «أعتقد أن هذه المنتخبات هي من تستحق اللعب في نهائيات كأس العالم المقبلة، عطفاً على النتائج والمستويات الراقية التي قدمتها هذه منذ بداية التصفيات، وحتى الوصول إلى آخر جولتين حيث تملك الإمكانيات والعناصر ونجحت في حصد كثير من النقاط، وبكلّ الأمانة أتمنى من كل قلبي تأهُّل الأخضر السعودي من خلال كسب المنتخب الإماراتي الذي حتى وإن فاز سيدخل في حسابات معقدة وسيعتمد على نتائج المنتخبات الأخرى، وهذا لن يفيد». وتابع: «لو تحدثنا عن مواجهتنا أمام المنتخب السعودي نجد أن الأخضر يملك الحافز والإصرار والرغبة في الحصول على النقاط الثلاث أكثر من المنتخب الإماراتي، الذي ستكون مهمته صعبة للغاية على الرغم أن المباراة على أرضنا وبين جماهيرنا، فالمنتخب السعودي لن يفرط في هذه المباراة التي ستكون طريقاً له للتأهل، إضافة أن فوزه سيضمن له التأهل بنسبة كبيرة، خصوصاً أن اليابان سيخوض مباراة مهمة أمام أستراليا ستعطل الخاسر بينهما، إضافة إلى ذلك المنتخب الإماراتي بعد تغير جهازه الفني من خلال إشراف المدرب الأرجنتيني إدغاردو بوزا، وهو يحتاج إلى مزيد من الوقت ولا يمكن الحكم عليه وبصماته الفنية لا يمكن أن نشاهدها من خلال هذه المباراة. وأضاف أنه من أشد المتابعين للدوري السعودي للمحترفين «حيث يعتبر من أقوى الدوريات في الوطن العربي، ولكن تفاجأتُ بقرار الاتحاد السعودي لكرة القدم زيادة عدد المحترفين الأجانب إلى 6؛ فهذا القرار بلا شك يقلص من حظوظ اللاعبين السعوديين بشكل كبير، فزيادة العدد ليست من مصلحة الكرة السعودية، وكنت أتمنى أن يبقى على أربعة لاعبين أو تقليص العدد إلى ثلاثة ولكن ما دام هذا القرار طبق، فإننا ننتظره كتجربة، وأعتقد أن هذه التجربة إذا رأى اتحاد الكرة عدم جدواها فحتما سيتم إلغاؤها». وتوقع عبد الرحمن محمد أن يشهد الدوري السعودي منافسة قوية من الفرق الكبيرة الهلال والاتحاد والأهلي والنصر، لما تملكه من الإمكانيات والعناصر «ولكن أتمنى بطولة الدوري لفريق الاتحاد، كوني من محبي وعشاق هذا النادي الذي يعتبر من الفرق الكبيرة لما يملك من شعبية كبيرة وحقيقة الدوري السعودي يشد كل متابع حيث نشاهد مباريات قوية وحضوراً جماهيرياً مميزاً وغير مسبوق، خصوصاً إذا كانت المباراة تجمع الاتحاد والأهلي أو الهلال مع الاتحاد والنصر مع الأهلي، وشاهدنا في الموسم الماضي مستويات ونتائج مثيرة حيث تجد فريقاً من فرق المؤخرة يفوز على فريق جماهيري، وهذا يؤكد أن مثل هذه المباريات لا يمكن التنبؤ بنتائجها ومع خصخصة الأندية في المرحلة المقبلة وتأهُّل المنتخب السعودي لكأس العالم فسيشهد الدوري الإثارة والمتعة، نظرا لوجود خامات مميزة. وختم قائد المنتخب الإماراتي حديثه بالقول إنه «من الصعب أن تجد أي لاعب خليجي يحترف في الدوريات الأوروبية، ومن وجهة نظري لا يوجد لاعب يستحق اللعب، والسبب هو عدم تأقلم أي لاعب مع الأجواء الاحترافية التي تحتاج إلى عمل وجهد، وخلاف ذلك أن هذه الأندية لا تدفع رواتب ومبالغ عالية مثل ما يحصل عليه من ناديه».
See this content immediately after install