Zamen | زامن
الجبهة الوطنية تطالب مؤتمر ستوكهولم بدعم حقوق مصر بمياه النيل
أرسل رئيس الجبهة الوطنية المصرية، السفير إبراهيم يسري، رسالة للمؤتمر الدولي السنوي للمياه الذي تستضيفه العاصمة السويدية ستوكهولم، مطالبا المشاركين في المؤتمر بدعم الحقوق المصرية التاريخية والمشروعة في مياه النيل والضغط على إثيوبيا للالتزام بالاتفاقات الدولية التي تضمنت تلك الحقوق. وأكد "يسري" - في رسالته الأحد - أن الحكومة الإثيوبية خالفت معاهدات هلسنكي ودبلن وستوكهولم المنظمة للعلاقات المائية بين الدول. يذكر أن فعاليات مؤتمر المياه، بدأت الأحد بالعاصمة السويدية ستكهولم، وينظمه معهد ستوكهولم الدولي للمياه بصفة دورية سنوية في هذا الوقت من كل عام منذ عام 1991. ويناقش المؤتمر كل الجوانب المتعلقة بأخطار الفقر المائي الذي يواجه بعض الدول، وكذلك عدوان دول على حصة دول أخرى من المياه، ويشارك في المؤتمر 3 آلاف شخص يمثلون 130 دولة و300 منظمة دولية هذا العام، بالإضافة لرؤساء عدد من الدول. وتشمل الموضوعات المطروحة للمناقشة والمدرجة على جدول أعمال المؤتمر عددا من الموضوعات المهمة، المتعلقة بتوفير المياه في ظل الشح المائي المتوقع عالميا مستقبلا، ومن أبرز تلك الموضوعات سبل تنفيذ ورصد أهداف التنمية المستدامة والصرف الصحي، والصحة المرتبطة بمياه الصرف الصحي والتمويل والإدارة المتكاملة للمياه الحضرية، والأغذية المتصلة بالتغذية والمياه، فيما يتعلق بالنزاعات والدول الهشة.
See this content immediately after install