Zamen | زامن
كل ما تود معرفته عن الثنائي iPhone 7 و iPhone 7 Plus
كما كان متوقعا تماما، قامت شركة آبل أخيرا قبل قليل بكشف النقاب رسميا عن هواتفها الرائدة الجديدة iPhone 7 و iPhone 7 Plus في المؤتمر الذي عقدته بمدينة سان فرانسيسكو الأمريكية. وكما يمكنك أن تتوقع، فهذه الهواتف الذكية الجديدة من شركة آبل تأتي بعدد من التقنيات الجديدة، فضلا عن عدد من التحسينات التي تطال المواصفات التقنية، لذلك دعونا نتحقق من كل ذلك.التصميم :من دون أية مفاجأة، قامت شركة آبل بتزويد هواتف iPhone 7 الجديدة بنفس التصميم الذي جاءت به هواتف iPhone 6S التي تم إصدارها في العام الماضي مع إضافة بعض التغييرات الطفيفة مثل تغيير تصميم أشرطة الهوائي وشكل الكاميرا في الهاتف iPhone 7 Plus، وهذا لا يبدو مستغربا بالنظر إلى أنه تردد بأن شركة آبل ستقوم بتغيير تصميم iPhone في العام المقبل. ونتيجة لذلك، فقد جاء iPhone 7 الجديد مع شاشة بحجم 4.7 إنش، في حين جاء iPhone 7 Plus مع شاشة بحجم 5.5 إنش مع العلم بأن هذه الأحجام هي نفسها الأحجام التي جاءت بها هواتف iPhone 6S السابقة.للآسف، شركة آبل لم تتحدث عن سمك هواتف iPhone 7 الجديدة ولكن إذا كانت الشائعات السابقة صحيحة، فمن شأن هواتف iPhone 7 الجديدة أن تكون بنفس سمك هواتف iPhone 6S الحالية. وعلاوة على ذلك، فقد قامت شركة آبل بإصدار النسخة السوداء من هواتف iPhone 7 الجديدة، كما أنها قامت بتزويد هذه الهواتف الجديدة بهياكل معدنية أكثر متانة بفضل إستخدام سبائك الألومنيوم 7000 الأكثر قوة.الشاشة :لا تزال شركة آبل محافظة على حجم 4.7 إنش في الهاتف iPhone 7، ولكن قامت شركة آبل بتحسين هذه الشاشة بحيث تعد الآن أكثر إشراقا بنسبة 25% وتدعم تدرج لوني أكبر. نفس الشيء ينطبق على شاشة iPhone 7 Plus التي لا تزال تحتفظ بالحجم 5.5 إنش ولكنها توفر سطوع ووضوح أفضل للألوان.المعالج :تماما كما توقعنا، فقد قامت شركة آبل بتزويد الهاتفين iPhone 7 و iPhone 7 Plus بالمعالج A10 الجديد كليا. ووفقا لشركة آبل، فهذا المعالج يضم أربع أنوية ويعد أسرع بنحو 40% بالمقارنة مع المعالج A9 الحالي عندما يتعلق الأمر بمعالجة المهام والمعلومات، في حين يعد أسرع بنسبة 50% عندما يتعلق الأمر بالرسوميات مع العلم بأن معالج الرسوميات الجديد يضم 6 أنوية. ووفقا لشركة آبل، فهذا المعالج الجديد يضم بنية ترانزستورية محسنة بالمقارنة مع المعالج A9 الذي تم إصداره في العام الماضي مما يوفر له أداء أسرع بنحو مرتين بالمقارنة مع المعالج A8.قررت شركة آبل أيضا هذا العام تحديث المعالج المساعد Apple M10 وتضمينه في المعالج A10 نفسه. وعلى غرار المعالج Apple M9 في المعالج A9، فهذا الأمر يسمح للمعالج Apple M10 بالتفاعل الدائم، وما يعنيه هذا هو أن هذا المعالج سيتتبع نشاطاتك بشكل دائم كما أنه سيشرف على التفعيل الدائم لبعض الميزات مثل الأمر الصوتي ” Hey Siri ” بحيث تستطيع من خلال هذا الأمر الصوتي فتح المساعد الشخصي الإفتراضي Siri من دون الحاجة إلى لمس الهاتف.تقنية إستشعار الضغط 3D Touch :واحدة من الميزات التي تمت إستعارتها أيضا من هواتف iPhone 6S الحالية إلى هواتف iPhone 7 الجديدة نجد تقنية إستشعار الضغط 3D Touch والمعروفة أيضا بإسم Force Touch، وهي التقنية التي توفر للمستخدمين الإختصارات للمهام التي يقوم بها على نحو متكرر. على سبيل المثال، عند الضغط بإستمرار على أيقونة الهاتف ستظهر قائمة جهات الإتصال الخاصة بك والتي تقوم بالإتصال بها على نحو متكرر.مثال آخر هو تطبيق الكاميرا بحيث يمكنك الضغط بإستمرار على أيقونة الكاميرا للحصول على خيار فتح التطبيق مع عرض الكاميرا الخلفية مباشرة أو خيار فتح التطبيق مع عرض الكاميرا الأمامية مباشرة. وهذه الخاصية تعمل بشكل ممتاز أيضا مع الرسائل الإلكترونية بحيث يمكنك إلقاء نظرة على محتويات الرسائل الإلكترونية دون وضع علامة ” تم قرائتها “. وبطبيعة الحال، فهناك خيار فتح الرسالة بشكل كامل.الشيء الذي جعل شركة آبل تقوم أساسا بإضافة تقنية 3D Touch إلى هواتف iPhone الجديدة بصفة عامة هو توفير الوقت، وذلك من خلال الوصول إلى التطبيقات والمحتويات والعديد من الأشياء الأخرى بأقل عدد ممكن من الخطوات.قد يبدو في الوهلة الأولى أن خاصية 3D Touch هي حيلة برمجية، ولكن العكس هو الصحيح، فهذه التقنية تعتمد على مستشعرات خاصة تتواجد تحت الشاشة. وهذه المستشعرات تكون قادرة على التعرف على مستويات مختلفة من ضغطات الأصابع. وستكون هناك ردود فعل إهتزازية بفضل محرك الإهتزاز المتواجد في الهاتف عندما تقوم بالضغط مطولا على الشاشة لتتمكن من معرفة ما قمت به.الكاميرا :كما كان متوقعا، فقد إنصاعت شركة آبل للإتجاه السائد حاليا وقامت في هواتف iPhone 7 الجديدة بترقية الكاميرات الأمامية والخلفية بحيث قامت بتزويد هواتفها الذكية الجديدة بكاميرات أمامية بدقة 7 ميغابكسل قادرة على التعرف على الوجوه والتصوير بدقة 1080p، فضلا عن كاميرات خلفية بدقة 12 ميغابكسل تستطيع التصوير بدقة 4K وبسرعة 60 إطار في الثانية ومقاطع الفيديو البطيئة بدقة 720p وبسرعة 240 إطار في الثانية، وتفتخر شركة آبل بتحسين قدرة هذه الكاميرا الخلفية في ظروف الإضاءة المنخفضة وفي محاربة الضوضاء في الصور مع العلم بأنها قامت لأول مرة على الإطلاق بإستخدام كاميرا خلفية مزدوجة تمتلك مستشعرين مختلفين بدقة 12 ميغابكسل في الهاتف iPhone 7 Plus، واحد يضم بكسلات كبيرة و6 عدسات واسعة الزاوية، فضلا عن تقنية تثبيت الصورة OIS، في حين يضم المستشعر الآخر 5 عدسات ويتيح عمل تقريب بصري أثناء إلتقاط الصور. وكلا الهاتفين يأتيان كذلك مع فلاش LED رباعي. وهذه الكاميرات الخلفية التي تأتي مع هواتف iPhone 7 تعد أسرع بنسبة 60% وأكثر كفاءة بنسبة 30%.وعندما يتعلق الأمر بالكاميرا الأمامية، فهي تأتي كما قلنا سابقا بدقة 7 ميغابكسل ولكنها لا تأتي مرفوقة بفلاش LED، ولكن بدلا من ذلك قامت شركة آبل بحيلة برمجية تقوم من خلالها بتحويل شاشة iPhone 7 إلى وحدة فلاش عندما يقوم المستخدم بإلتقاط الصور الذاتية ( Selfie ).أخيرا وليس أخرا، لا تزال شركة آبل تقدم خاصية Live Photos في هواتف iPhone 7 الجديدة. وهذه الميزة هي في الأساس ميزة مدمجة في تطبيق الكاميرا تسمح بتسجيل لحظات مدتها 1.5 ثانية قبل وبعد أخذ الصورة. وعن طريق الضغط بقوة على الشاشة سوف تتحرك هذه الصورة، وسوف تكون قادرا على تشغيل الصوت أيضا. ولكن كما أشارت شركة آبل، فهذه عبارة عن صور وليست مقاطع فيديو.ميزات أخرى :بعض الميزات الأخرى التي أعلنت عنها شركة آبل في هواتف iPhone 7 الجديدة تشمل تضمين جيل جديد من مستشعر بصمات الأصابع Touch ID في الزر الرئيسي والذي أصبح مستشعرا للضغط، لذلك لن يكون هناك حاجة للضغط عليه بعد الآن مع العلم بأنه سيوفر ردود فعل إهتزازية كلما قمت بإستخدامه. وإذا كنت تعتقد بأن الجيل الحالي من مستشعر آبل لبصمات الأصابع بطيء بعض الشيء، فقد تكون سعيدا بمعرفة أن هذا الجيل الجديد من هذا المستشعر يعد أفضل من الجيل السابق على حد قول شركة آبل. وبغض النظر عن مستشعر بصمات الأصابع، فقد قامت شركة آبل كذلك بتحسين سرعة LTE في هواتف iPhone 7 الجديدة، فضلا عن سرعة WiFi، على الرغم من أننا نفترض بأن ذلك سيعتمد على تغطية الشبكة.تماما، كما أشارت الشائعات السابقة، فهواتف iPhone 7 الجديدة لا تأتي مع منفذ السماعات التقليدي 3.5mm، وإنما تكتفي بدلا من ذلك بمنفذ Lightning. ونتيجة لذلك، فقد قامت شركة آبل بإعادة تصميم السماعات EarPods التي ستأتي بشكل مسبق مع هذه الهواتف بحيث أصبحت تضم موصل Lightning بدلا من الموصل التقليدي الذي يتم إستخدامه في أغلب السماعات المتاحة في السوق حاليا وسيتم إرفاق هذه الهواتف أيضا مع محول جديد يعمل على تحويل موصل Lightning إلى موصل 3.5mm التقليدي. وأما بخصوص الزر الرئيسي فسوف يكون مستشعر للضغط، لذلك لن يكون هناك حاجة للضغط بعد الآن. وبالنسبة لشهادة IPX7، فهي تعني بأن هواتف iPhone 7 الجديدة ستكون قادرة على الصمود لمدة نصف ساعة في مياه بعمق 1 متر.وبخصوص الشائعات السابقة حول الألوان الجديدة لهواتف iPhone 7، فقد كانت صحيحة، فإلى جانب اللون الفضي والرمادي والذهبي تم أيضا توفير اللون الأسود اللامع. وبغض النظر عن الألوان، فقد تم تزويد هواتف iPhone 7 الجديدة كذلك بنظام صوتي من نوع ستيريو.السعر والتوافر :الخبر السار هو أن شركة آبل لم ترفع سعر هواتف iPhone 7 الجديدة، فسعر iPhone 7 سيبدأ من 649 دولار، في حين سيبدأ سعر iPhone 7 Plus من 769 دولار أيضا. وقبل الختام نود أن نشير إلى أن هواتف iPhone 7 الجديدة ستكون متاحة للطلب المسبق يوم الجمعة المقبل الموافق لـ 9 سبتمبر، في حين من المفترض أن يتم إصدارها في متاجر التجزئة إبتداء من 16 سبتمبر. وقبل الختام نود أن نشير إلى أن هواتف iPhone 7 الجديدة ستكون متاحة في نسخ 32GB و 128GB و 256GB عندما يتعلق الأمر بالذاكرة الداخلية.
See this content immediately after install