Zamen | زامن
مضايقات ومحاكمات الجزيرة في عهد السيسي
تعرضت شبكة الجزيرة الإعلامية منذ الانقلاب العسكري في مصر يوم 3 يوليو/تموز 2013 لحملة شملت التضييق على نشاطها واعتقال وإبعاد وسجن عدد من صحفييها وتقنييها العاملين بالقسمين العربي والإنجليزي، إضافة إلى التشويش على قنواتها الذي ثبت أن مصدره مصر. وبدأت حملة التضييق على قنوات الجزيرة مباشرة بعد الانقلاب، واستمرت سنوات بعد ذلك، في ظل استنكار شبكة الجزيرة ومنظمات حقوق الإنسان الدولية على الممارسات التي ينتهجها النظام المصري وتستهدف حرية الصحافة الإعلام. وفيما يلي رصد للمضايقات التي تعرضت لها شبكة الجزيرة من طرف نظام عبد الفتاح السيسي يوليو/تموز 2013: صادرت الأجهزة الأمنية المصرية كافة الكاميرات والمعدات وأجهزة البث الخاصة بمكتب الجزيرة عقب مداهمته يوم 3 يوليو/تموز 2013، بعد بيان الجيش بعزل الرئيس المنتخب محمد مرسي مباشرة. - طرد مدير مكتب الجزيرة في القاهرة عبد الفتاح فايد من مؤتمر صحفي لوزارة الداخلية، ومنذ ذلك التاريخ منع مراسلو الجزيرة من تغطية المؤتمرات الصحفية الرسمية.
See this content immediately after install