Zamen | زامن
باحثون يصنعون يداً روبوتية قادرة على محاكاة اللمس عند البشر
اكتشف باحثون من جامعة كورنيل طريقةً جديدةً لمنح الروبوتات حاسة لمس افتراضية، ما يسمح لها بالتعامل مع الأشياء الحساسة، ويعطيها القدرة على تحسس الشكل والملمس داخلياً.تقليدياً، كانت تقتضي الحاجة أن تُصنع الأيدي الروبوتية من مواد ناقلة للكهرباء. ولكن "جينتل بوت (الروبوت اللطيف)" يعتمد على أدلّة موجية بصرية، أي أنه يستخدم الضوء بدلاً من الطرق التقليدية لتحسس محيطه.تعتبر هذه التقنية المفتاح لقياس الانحناء الداخلي، والضغط، والاستطالة. يوجد داخل أصابع جينتل بوت أنابيب مرنة تنقل الأمواج، وهي الأدلة الموجية. وعندما تصبح اليد بأكملها على تماس مع جسم ما، تنحني الأدلة الموجية وتشوه الإشارات الضوئية، مما يسمح لليد والأصابع بالحركة. وتتحول هذه التغيرات إلى بيانات حول الجسم الذي تلمسه اليد، مما يسمح لهذا الروبوت بمحاكاة اللمسة البشرية أكثر من أي طرف اصطناعي أو آلي حتى اليوم.
See this content immediately after install