Zamen | زامن
كحيلان يواجه المدرب .. وماميتش يتخبط
أجبرت النتائج المخيبة لآمال الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر الإدارة النصراوية بقيادة الرئيس الأمير فيصل بن تركي على مواجهة المدرب زوران ماميتش (كرواتي) بعدد من الملاحظات على أداء الفريق فنيا خلال اجتماع عقد في مكتب الرئيس قبل انطلاقة تدريب الأمس.وأشارت مصادر لـ"الرياضية "إلى أن النصراويين بدأوا جديا في العمل على تجهيز بديل ماميتش خاصة أنه لم تكن مبرراته مقنعة للنتائج المحبطة عقب الخسارة في مواجهة الخليج الماضية 0ـ1 ضمن الجولة الرابعة من دوري عبداللطيف جميل للمحترفين مما أدى لتراجع الفريق للمرتبة السادسة برصيد 6 نقاط من خسارتين وانتصارين.غضب متواصلاستمر الضغط الجماهيري على الإدارة النصراوية لحل اللغز المحير للفريق الذي يسير على ذات خطى العام الماضي حين أنهى الموسم الماضي الجولة الرابعة برصيد 5 نقاط من تعادلين وانتصار وخسارة ، حيث تعثر النصر بالتعادل أمام هجر ومن ثم أمام القادسية وانتصار أمام نجران ثم السقوط أمام الأهلي وهي التي أجبرت الإدارة النصراوية آنذاك على تغيير الجهاز الفني بقيادة خورخي داسيلفا بعد استقرار الفريق في المركز الثامن ، وعاد الفريق لتكرار ذات الوضع بالخسارة أمام الخليج والاتفاق والانتصار على القادسية والفتح ليبلغ النقطة السادسة.فشل الهجومكانت مباراة الخليج الاختبار الحقيقي لقدرات الهجوم النصراوي بدون المهاجم الدولي محمد السهلاوي حيث أتيحت الفرصة للمهاجم نايف هزازي الذي فشل في اثبات قدراته كمهاجم حيث لم يستطع التسجيل هو وزميله حسن الراهب أي هدف طوال الجولات الأربع الماضية في الدوري وتكفل لاعبو الوسط والدفاع بتسجيل 5 أهداف، ليستمر صيام هزازي عن التسجيل مع فريقه الجديد بعد انتقاله في صفقة ضخمة بداية الموسم الماضي، ليتضح تأثير غياب النجم محمد السهلاوي على الفريق الذي لم يقدم مستوى فنياً مقنعاً في مواجهة الخليج وأدت لخسارة مؤلمة .انتصار تاريخيتندرت الجماهير على مختلف ميولها بسبب عودة النصر إلى دوامة الخسائر خصوصا أمام الخليج الذي حقق الانتصار التاريخي الأول له أمام النصر طوال 9 لقاءات جمعت الفريقين في مختلف المسابقات .تغييرات مفاجئةفاجأ مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر زوران ماميتش (كرواتي) الجميع أمام الخليج بالزج بخمسة عناصر لم تشارك في مواجهة القادسية ضمن الجولة الثالثة وهم محمد عيد ويحيى الشهري ونايف هزازي وربيع سفياني وفيكتور ايالا مما ساهم في انخفاض مستوى التجانس في الفريق وظهر بصورة أقل من المتوقعة.سقوط الرباعيرغم اكتمال مشاركة الرباعي الأجنبي عكس الموسم الماضي إلا أن الرباعي لم يقدم ما يشفع له خصوصا أمام الخليج حيث ظهر المحترف توماسوف بمستوى متواضع تلقى على إثره صيحات الاستهجان من الجماهير فيما فشل المحترف ايالا في استثمار الضربات الحرة التي أتيحت له أمام مرمى الخليج فيما أصيب اللاعب ايفان الذي تسبب في هدف الخليج بكسره للتسلل وتأكد غيابه عن مواجهة الوطني في مسابقة كأس ولي العهد المقبلة ، وكان المحترف البرازيلي برونو أفضل السيئين رغم فشله في منع هدف الخليج .عودة الحراسةربما أن الحسنة الوحيدة التي تحسب للجهاز الفني بنادي النصر في استمرار قدرته على عودة التألق للحراسة النصراوية بعد الإخفاق في الموسمين الماضيين حيث عاد الحارس عبدالله العنزي للتألق وتصدى للعديد من الأهداف سواء أمام القادسية وأيضا أمام الخليج.
See this content immediately after install