Zamen | زامن
تواصل المناكفة الأميركية الروسية حول سوريا
واصلت واشنطن وموسكو الانتقادات المتبادلة بشأن الأزمة السورية، واشترطت الولايات المتحدة التزام روسيا بالهدنة لاستئناف التعاون الذي علقته أمس، لكنها قالت إنها لن "تتخلى" عن الشعب السوري.وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر إن واشنطن لا تغلق الباب بشكل نهائي أمام الحوار والنقاش مع روسياولكن المسؤول الأميركي شدد -خلال مقابلة أجرتها معه الجزيرة من مقر الخارجية الأميركية- على ضرورة توقف روسيا عن قصف الأهداف المدنية من أجل العودة للمباحثات والاتفاقيات السابقة، مضيفا أن واشنطن تناقش خيارات اقتصادية واستخباراتية وعسكرية ودبلوماسية بشأن سوريا.من جانبه انتقد وزير الخارجية الأميركي جون كيري روسيا لما سماه قرارها الطائش وغير المسؤول بدعم الرئيس السوري بشار الأسدواتهم روسيا والنظام السوري بأنهما "رفضا الدبلوماسية من أجل مواصلة انتصار عسكري يمر بجثث مقطعة ومستشفيات تتعرض للقصف وأطفال مروعين في أرض معاناة".ولكن الوزير الأميركي أكد أن جهود إنهاء الحرب في سوريا يجب أن تستمر، وأن بلاده ستواصل المباحثات مع روسيا بشأن سوريا، رغم القرار الأميركي الاثنين بتعليق المحادثات معها.وقال كيري -في خطاب حول العلاقات بين ضفتي الأطلسي في بروكسل- "أريد أن أكون واضحا جدا للجميع: لن نتخلى عن الشعب السوري، ولن نتخلى عن مساعي السلام، كما أننا لا ننسحب من ميدان العمل المتعدد الأطراف".
See this content immediately after install