Zamen | زامن
'تيتا ليلى' من فلسطين تقول نعم للتمويل الجماعي كنموذج عمل
قد يكون مفهوم التمويل الجماعي في مجال الأزياء عاديّاً بالنسبة للعلامات التجارية الأجنبيّة، ولكنّ قلّة من هذه العلامات تستخدم هذه الوسيلة كطريقة البيع الوحيدة للمصمّمين. "تيتا ليلى" Taita Leila التي تتّخذ من رام الله مقرّاً لها، تمزج بين التصاميم التقليديّة والأزياء الحديثة المستوحاة من تاريخ التطريز الفلسطيني والتقاليد العريقة. تقول مؤسِّسة "تيتا ليلى"، نورا الحسيني، إنّ نموذج العمل قام بشكلٍ أساسيّ على التمويل الجماعي الذي يوفّر ثلاث منافع: أوّلاً الحدّ من النفايات، وثانياً الإعلان من دون إعلانات لمعرفة أيّ من التصاميم تحظى بشهرة أكبر، وأخيراً إدارة المخزون بشكل أفضل. بدلاً من جعل العملاء يتبرّعون بالأموال ويتمنّون وصول تمويل المشروع إلى الحدّ الأدنى المطلوب، تلتزم النساء الفلسطينيات بصنع قطعة الثياب المموّلة مقابل كلّ تمويل أو شراء من على منصّة التمويل الجماعي. وتشرح الحسيني أنّه "بسبب التزام المرأة الحرفيّة بتنفيذ كلّ قطعة، من الأفضل أن لها ترى كميّة الطلب على المجموعة لأنّ ذلك يساعدها على تنظيم وقتها بخاصة وأنّ هذا الإنتاج يتطلّب وقتاً طويلاً".
See this content immediately after install