Zamen | زامن
اهتمام دولي باعتماد منهجية لمعالجة مقاومة المضادات
لأول مرة أعلن رؤساء الدول والحكومات عن التزامهم بتبني منهجية واسعة ومنسقة لمعالجة المسببات الأساسية لمقاومة مضادات الميكروبات، وذلك في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الأربعاء في نيويوركوقالت منظمة الصحة العالمية في نشرة إخبارية على موقعها الإلكتروني أمس الأربعاء، إن قادة العالم أبدوا اهتماما غير مسبوق بمسألة الحد من انتشار الأمراض التي تسببها الميكروبات المقاومة للأدوية.وأضافت المنظمة أن هذه هي المرة الرابعة فقط التي تتبنى فيها الجمعية العامة للأمم المتحدة مسألة تتعلق بالصحة، وكانت المرات الأخرى تتعلق بفيروس "أتش آي في" المسبب لمرض الإيدز، والأمراض غير المعدية، وإيبولاوقد عقد الاجتماع الرفيع المستوى بطلب من رئيس الدورة الحادية والسبعين للجمعية العمومية للأمم المتحدة، بيتر طومسون.وتحدث مقاومة مضادات الميكروبات عندما تصبح البكتيريا والفيروسات والطفيليات والفطريات مقاومة للأدوية التي كانت قادرة في السابق على علاجها.وقال طومسون إن مقاومة مضادات الميكروبات تهدد تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتتطلب استجابة عالمية. مضيفا "وافقت الدول الأعضاء اليوم على إعلان سياسي قوي يوفر أساسا جيدا للمجتمع الدولي للمضي قدما"، مؤكدا أنه لا يمكن لدولة واحدة أو قطاع أو منظمة مواجهة هذه القضية بمفردها.وأعادت الدول التأكيد على التزامها بتطوير خطط عمل على المستوى الوطني لمواجهة مشكلة مقاومة مضادات الميكروبات استنادا إلى "خطة العمل الدولية لمكافحة مقاومة مضادات الميكروبات"، وهي الخطة التي وضعتها منظمة الصحة العالمية بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) والمنظمة العالمية لصحة الحيوان في عام 2015.
See this content immediately after install