Zamen | زامن
إسماعيل مطر لاعب نادي الوحدة يكشف سبب الخسارة من الاهلي في الدوري الإماراتي
بارك إسماعيل مطر، قائد الوحدة، فوز الأهلي على «العنابي» أول من أمس، وتمنى التوفيق لفريقه في المباريات المقبلة من دوري الخليج العربي، وقال: «بالتأكيد ليس هناك فريق يرغب بالخسارة، ولكنها كرة القدم، والمفروض غير الواقع، وأعتقد أن اشياء بسيطة، هي ما صنعت الفارق في المباراة، وحاولنا ولم يحالفنا التوفيق، وحاول الأهلي وحقق الفوز».أما عن فقدان الوحدة للكثير من النقاط في الدوري، ومنها فرق أقل منه في الإمكانيات مثل الإمارات وحتا واتحاد كلباء، قال: «ليس هناك فرق صغيرة في دوري الخليج العربي، ورغم أن اتحاد كلباء والإمارات وحتا، اقل منا في الإمكانيات والعناصر، إلا أنهم طالما وصلوا إلى دوري المحترفين، فلهم منا كل الاحترام، ونحن أمام تلك الفرق، صنعنا كل شيء، ولكن الكرة لا ترغب في الدخول، ومثلاً في مباراتنا وكلباء، أضعنا ركلتي جزاء، وتعادلنا 1-1، واذا الكرة لا تريد ان تدخل المرمى، فماذا نفعل، هل نحملها بيدينا ونضعها في المرمى».وأوضح: «إذا كنت سيئاً وتعادلت، فانا ألوم نفسي، ولكن إذا فعلت كل شيء، ولم أقصر، ولكني لم أوفق، لأن التوفيق بيد الله، فهنا لا يمكن أن ألوم اللاعبين، وللتنافس على اللقب، يجب أن تجمع أكبر عدد من النقاط خارج ملعبك، وتفوز بكل النقاط المتاحة على ملعبك، ومع هذا ربما لا يحالفك التوفيق، وفي سنة من السنوات، حققنا الفوز على الأهلي في الدورين الأول والثاني، ومع هذا توج الأهلي بالبطولة، ومباراتنا أول من أمس، كانت قليلة الفرص، والأهلي لاحت له 3 فرص، وسجل منها هدفين، ونحن تقريباً لاحت لنا أيضاً، 3 فرص وسجلنا هدفاً واحداً، والأهلي يستحق الفوز، ونحن حاولنا ولكننا لم نوفق».أما عن عدم مشاركته أساسياً مع الوحدة، قال مطر: «سبق أن لعبت مع المنتخب الوطني الأول، 90 دقيقة كاملة أمام البحرين في المباراة الودية، ولا يمكن أن تفرض إمكانياتك على المدرب، ولا يجب أن ننظر في الاحتراف إلى الأسماء والعاطفة، وكل لاعب بالتأكيد يتمنى اللعب، ولكنها في النهاية خيارات مدرب، وهذه كرة القدم والاحتراف، وهو ما يجب أن نسير عليه».المصدر: البيان
See this content immediately after install