Zamen | زامن
سيطرة شركة مايكروسوفت على المشهد التقني في عام 2016
عادت شركة مايكروسوفت في عام 2016 إلى المشهد التقني من جديد وبقوّة، عكس شركات ثانية مثل ياهو Yahoo التي عادت هي الأُخرى بسبب التسريبات والاختراقات الأمنية التي تعرّضت لها أنظمتها، دون نسيان الصعوبات التي واجهتها عندما طرحت خدماتها الإلكترونية للبيع. وبكل تأكيد، يُنسب الفضل -بعد الله- في هذا النجاح إلى ساتيا ناديلا Satya Nadella، الرئيس التنفيذي الحالي للشركة، الذي جاء لإنقاذها من التخبّطات التقنية التي قام بها سلفه، ستيف بالمر Steve Ballmer، حيث أصرّ ناديلا على إطلاق مجموعة رائعة من المُنتجات أعادت لعملاق البرمجيات الأمريكي هيبته المفقودة منذ زمن.
See this content immediately after install