Zamen | زامن
النمو الطحلبي الضار؛ كيف نقول وداعاً؟
تُشكل زيادة النمو الطحلبي خطراً على صحة الإنسان وعلى النظم البيئية في المصادر المائية. ومن بين الأمثلة على هذه الظاهرة بحيرة Erie (رابع البحيرات الخمس العظمى من حيث المساحة في أميركا الشمالية). تسببت الطحالب في هذه البحيرة بإغلاقَ محطةَ المياه في Toledo الواقعةَ في ولاية أوهايو لمدة يومين في عام 2014، وبعد جهود العلماء الحثيثة لحلّ هذه المشكلة؛ ابتـــُــــكرت وسيلة لتقليل النمو الطحلبي بتعاون جهات عدة.إن السبب الرئيس للازدهار الطحلبي المواد المغذية السمادية التي يضيفها الإنسان إلى الترب الزراعية لتجد طريقها نحو البحيرات والأنهار فتسبب انفجاراً في نمو الطحالب، ولحل المشكلة قــُــدمت عدة سناريوهات منها تخفيضُ الفوسفور الكلي والفوسفورِ المنحل الذي يصلُ إلى مياه نهر Maumee قادماً من الأراضي الزراعية الموجودة على ضفافه؛ بنسبةٍ وسطيةٍ قدرُها 40% في العام الواحد، وذلك في حالِ طبّقَ الفلاحون الممارساتِ الأفضل للإدارةِ الزراعية على نصف الأراضي الزراعية على ضفاف النهر. وقد تمّ اعتمادُ هذه النسبة في الاتفاقيةِ الخاصةِ بجودة مياه البحيرات العظمى الموقعةِ بين الولايات المتحدة وكندا عام 2012. ويَعتقِدُ العلماء أنّ تخفيضَ الفوسفورِ بهذا المقدار من شأنه أنْ يبقيَ النموَّ الطحلبي ضمن الحدّ الآمن لكلٍّ من البشر والنظام البيئي في البحيرة آنفة الذكر Erie.اختار الباحثون ضفاف نهر Maumee؛ نظراً لتأثيره الكبير على حوض بحيرة Erie الغربي هناك حيث يحدث النمو الأعظمي للطحالب الضارة.تضمّنَ تقريرهم مراجعةً لـ 12 طريقةً يمكن من خلالها تخفيضُ الفوسفور الكلي والمنحل، منها ما كان متطرّفاً وغيرَ قابلٍ للتطبيق، حيث كان يتطلب تحويلَ مساحةٍ قدرُها 1.5 مليونَ فدانٍ من الأراضي الزراعية إلى مراعٍ لتحقيق الهدف المرادِ منه، في حال عدم تطبيق ممارسات الإدارة الزراعية الأفضل على الأراضي الزراعية. أما السيناريو الأفضل فقد تضمّن التطبيق واسعَ النطاق لإجراءات إدارة المغذيات ضمن الحقول الزراعية وعلى محيطها، وخاصةً استخدامَ الأسمدة الزراعية تحت السطحية والتوسعَ في زراعة محاصيل التغطية التي تُستخدَم لحماية وتخصيب التربة بالإضافة إلى استخدام حواجز الحماية لاعتراض الجريان السطحي لمياه الصرف الزراعي المحملة ببقايا الأسمدة رأس المشكلة.الحلولُ التي ستُتّبَع يجب أنْ تكون جيدةً للفلاحين والمياه:إن السيناريو المُعْتَمِد على تطبيق إجراءات الإدارة الأفضل هو الأكثرُ ملاءمةً للتطبيق العملي؛ لأنّه يضمنُ الحِفاظَ على الإنتاجية الزراعية من جهة، وتحسينَ نوعية المياه من جهةٍ أخرى. لتطبيق هذا السيناريو على أرضِ الواقع؛ لابدّ من تحويل 1% من الأراضي الموجودة على ضفتي نهر Maumee (حوالي 300 ألف فدان) إلى مناطقِ حماية، كما يجب أنْ تحويَ نصف مساحة الأراضي الزراعية على محاصيل التغطية وتَستخدمَ الفوسفور تحت السطحي. بدأَ الفلاحونَ بالفعل بتطبيق بعض إجراءات الإدارة الأفضل في أراضي ضفاف النهر وهم في الطريق للوصول إلى نسبة الـ50% المطلوبة.إنّ إجراءات إلإدارة الزراعية الأفضل مألوفةٌ بالنسبة للفلاحين، حيث طبّقوها بنجاحٍلعقود، وسيكون التوسعُ في تطبيقها على الأراضي نقطةَ تحوّلٍ كبيرةً بالنسبة لنوعية المياه، ومما سيساعد أكثر في تبنّي هذهِ الإجراءات هو المبلغُ الذي خصصته وزارة الزراعة الأمريكية وقدره 41 مليون دولار لدعم الوصول إلى الهدف المنشود بتخفيض الفوسفور في بحيرة Erie بنسبة 40%.لكن لم كل هذا الاهتمام بالنمو الطحلبي؟للطحالب الضارة آثار وخيمة على صحة الإنسان والنظم البيئية المائية والاقتصاد فقد تكون سامةً كما تتسبب بروائح كريهة وتبدو كطلاء على سطح المياه. يمكن لهذه الطحالب إنتاج سموم خطيرة للغاية بدرجة سمية كافية لقتل الناس والحيوانات كما تتسبب تبعاً لذلك بمناطق ميتة في الماء. ترفع هذه الطحالب بتلويثها للمياه من الكلفة اللازمة لمعالجة مياه الشرب.أخيراً، يمكن أنْ تُعَمّمَ نتائجُ هذه الدراسة وتُطبّق لحماية المصادر المائية ذاتِ الظروف المشابهةِ لبحيرة Erie والتي تُعاني من النمو الطحلبي الضار الناتجِ عن تكثيف النشاطات الزراعية في الأراضي المجاورة لها. يَكمُنُ الاختبار الحقيقي هنا في البَدء بتطبيق خطة الإدارة الأفضل ومتابعةِ عمليةِ التطبيق وقياسِ العوائد البيئية الناجمةِ عنها، وتعديلِ النماذجِ والإجراءات في حال وجود ضرورةٍ لذلك.المصدر:هناهناالدراسة الكاملة:هنا
See this content immediately after install