Zamen | زامن
زيادة كبيرة في جرائم الكراهية ضد مسلمي أميركا
كشفت وزيرة العدل الأميركية عن أن جرائم الكراهية ضد المسلمين في الولايات المتحدة ارتفعت العام الماضي بنسبة 67% استنادا إلى إحصاءات سنوية أعدها مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي).وقالت الوزيرة لوريتا لينش عبر فيديو مسجل إن هذه الأرقام تفيد أيضا بأن جرائم الكراهية بحق الأقليات في الولايات المتحدة ارتفعت عموما بنسبة 6% في 2015، مشيرة إلى أنها لا تشمل التجاوزات التي لا يتم الإبلاغ عنها بسبب الخوف أو الترهيب. وأضافت لينش أن الأرقام التي نشرها مكتب التحقيقات الفدرالي في وقت سابق من هذا الأسبوع عن جرائم الكراهية بالبلاد تشكل حقيقة بالغة المرارة لجميع الأميركيين.وأشارت الوزيرة الأميركية إلى أن نفس الإحصاءات أظهرت تزايد جرائم الكراهية ضد أقليات دينية كاليهود، أو عرقية كالأميركيين من أصل أفريقي.وعبرت لينش عن قلقها من التقارير الأخيرة بشأن تصاعد هذه الجرائم، ودعت إلى إبلاغ السلطات عنها بشكل فوري حتى تتخذ الإجراءات الممكنة للدفاع عن حقوق جميع الأميركيين. وقالت إن مكتب التحقيقات الفدرالي يجري تقييما بالتنسيق مع مدعين فدراليين للوقوف على ما إذا كانت حوادث بعينها تشكل انتهاكا للقانون الفدرالي.وبعد الإعلان عن فوز المرشح الجمهوري دونالد ترمب بالرئاسة في انتخابات الثامن من هذا الشهر سجلت منظمات حقوقية وناشطون اعتداءات ذات طابع عنصري استهدفت مواطنين مسلمين ومن أصل أفريقي.صلاة موحدةوفي سياق متصل، شارك قادة مسيحيون ويهود أميركيون في صلاة جمعة بمسجد محمد في العاصمة واشنطن تضامنا مع الجالية المسلمة في أعقاب نتائج الانتخابات الأميركية، وتصاعد هجمات الكراهية بحق المسلمين. وقبل إقامة شعائر صلاة الجمعة عقد القادة الدينيون مؤتمرا صحفيا أكدوا فيه على التضامن والتعاون بين الأديان. كما دعوا الرئيس المنتخب إلى تأكيد وعده بأنه سيكون رئيسا لجميع الأميركيين بمن فيهم المسلمون، وحث الإدارة القادمة على حماية الحرية الدينية والدفاع عن المسلمين ضد العنف والتمييز وخطاب الكراهية.
See this content immediately after install